أصداء عُمانمحليات

أدوار وجهود الفرق التطوعية والقرى الصحية في حملات التطعيم ضد كوفيد 19 بمحافظة الظاهرة…

أصــداء – العمانية

تقوم الفرق الخيرية التطوعية التابعة للجنة الاجتماعية بولايات محافظة الظاهرة بجهود كبيرة وملموسة إلى جانب المؤسسات الصحية بولايات المحافظة في حملات التطعيم التي تقوم بها وزارة الصحة ضد مرض كوفيد 19.

وقالت الدكتورة ليلى بنت علي الكلباني رئيسة قسم التثقيف الصحي والمبادرات بالمديرية العامة للخدمات الصحية بمحافظة الظاهرة إنه منذ بدأت جائحة كوفيد١٩ ونحن نرى الكثير من المبادرات المجتمعية من أفراد المجتمع الذين يمثلون نموذجًا للشراكة المجتمعية مع القطاعات الحكومية واللحمة الوطنية التي يتميز بها الشعب العماني.

وأشارت في تصريح لوكالة الأنباء العمانية إلى أن الجهود كافة  تضافرت وتكاملت بين مختلف الفرق التطوعية والخيرية والرياضية وعشائر الجوالة والكشافة والقرى الصحية في التوعية الصحية  بطرق انتقال فيروس كوفيد-١٩ وطرق الوقاية ومتابعة التزام المواطنين والعمالة الوافدة بالإجراءات الوقائية إلى جانب  الفرق التي تم تشكليها للتعامل مع وفيات كوفيد-١٩منذ بدء الجائحة ودورهم في تشجيع أفراد المجتمع للتوجه لأخذ اللقاح باعتباره الوسيلة الأفضل لتقليل الأعراض ومعدل الوفاة وانتشار الفيروس حتى نصل للمناعة المجتمعية اللازمة وتعود الحياة لمسارها الطبيعي.

من جانبه وضح عبد الرحمن بن سعيد العلوي عضو فريق ينقل الخيري التابع للجنة الاجتماعية بينقل أن الفريق منذ بدء حملة التطعيم التي نظمتها المديرية العامة للخدمات الصحية بمحافظة الظاهرة شارك فيه أكثر من/ ٣٠/ متطوعًا من الرجال والنساء لتنظيم وتسهيل دخول المستهدفين إلى قاعة التطعيم بمكتب والي ينقل حرصًا من الفريق على تقديم خدماته ومساعدته في مختلف المجالات وتأكيدًا على روح التعاون والمشاركة مع الطاقم الصحي والمراجعين والإسهام في تخفيف الجهد على الطاقم الصحي.

وأضاف أن أعضاء الفريق أسهموا كذلك في كثير من البرامج التوعوية للحد من انتشار الجائحة من نشر الوعي وإرشاد وتنظيم المستهدفين بأماكن التطعيم إلى جانب مساعدة كبار السن وذوي الإعاقة في الحصول على اللقاح بشكل أسهل ومساعدة الطاقم الطبي في إدخال البيانات والمعلومات تحت إشراف المختصين من وزارة الصحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى