أصداء العالمسياسة

أردوغان يقول : تركيا “لن تتراجع” في أزمة شرق البحر المتوسط..

أصـداء – قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يوم السبت : إن تركيا لن تتراجع أمام التهديد بفرض عقوبات، ولا أمام التوغل في المنطقة التي تعلن أحقيتها بها في البحر المتوسط، وهي موضع أزمة مع اليونان العضو في الاتحاد الأوروبي، بسبب حقوق التنقيب عن النفط والغاز.

وقال وزراء خارجية الإتحاد الأوروبي بعد اجتماع عقد بطلب من أثينا يوم الجمعة : إن أفعال أنقرة تتسم بالعداء والخطورة.

وتصاعد التوتر بين الدولتين هذا الأسبوع، بعد أن أرسلت تركيا سفينة مسح إلى المنطقة، تحت حراسة سفن حربية، لرسم خارطة بتفاصيل منطقة بحرية للتنقيب المحتمل عن النفط والغاز، وهي منطقة تدعي كل من تركيا واليونان خضوعها لولايتها.

وقال الرئيس التركي : ”لن ننحني أبدا أمام البلطجة على جرفنا القاري، لن نتراجع أمام لغة العقوبات والتهديدات“ مضيفا : أن سفينة المسح التركية أوروتش رئيس، ستواصل البحث عن مكامن الطاقة حتى 23 أغسطس.

وكانت سفينة المسح التركية أوروتش رئيس تتحرك بين قبرص وجزيرة كريت اليونانية، قرب عدد من الفرقاطات اليونانية، ويوم الأربعاء، إقتربت إحدى هذه الفرقاطات، وهي الفرقاطة ليمنوس، من سفينة المسح عندما تقاطعت مع مسار السفينة كمال رئيس إحدى سفن الحراسة البحرية التركية ووقع تصادم خفيف.

واجتمع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي عبر الإتصال المرئي يوم الجمعة، وقالوا : إن تحركات تركيا البحرية ستؤدي إلى ”زيادة إحتمالات وقوع الأحداث الخطرة“.

وأضافوا : أن تدهور العلاقات مع تركيا سيكون له تبعات استراتيجية واسعة النطاق للإتحاد الأوروبي بأكمله، بما يتخطى كثيرا منطقة شرق المتوسط.

وتتشارك اليونان وتركيا في عضوية حلف شمال الأطلسي لكن علاقاتهما مشحونة بالتوتر منذ فترة طويلة، وتتراوح الخلافات بينهما من حدود الجرف القاري البحري والمجال الجوي إلى جزيرة قبرص المقسمة على أساس عرقي.

وفي عام 1996، كانت الدولتان على وشك الدخول في حرب، بسبب التنازع على ملكية جزر صغيرة غير مأهولة في بحر إيجة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى