أصداء السياحةمحلي

أعمال تحسينية يشهدُها “كهف الهوته” خلال الفترة القادمة

أصــداء – العمانية

يقع “كهف الهوته” في الجزء الجنوبي من سلسلة الجبل الأخضر بالتحديد بالقرب من ولاية الحمراء بمحافظة الداخلية على سفوح جبل شمس وتُشير التقديرات إلى أن عمره يزيد على مليوني سنة. 

وقال سليم بن علي الشقصي مدير العمليات بكهف الهوته في تصريح لوكالة الأنباء العمانية إن هناك دراسة لعمل تحسينات للمرافق تتضمن توسعة المكان لزوار الكهف لافتًا إلى أن عدد زوار الكهف قبل جائحة كورونا وصل بين 50 ألفًا ولغاية 60 ألفًا سنويًّا إلا أنّه بسبب الجائحة انخفض العدد إلى 12 ألف زائر. 

وتوقع أنّ يزيد عدد زوار الكهف خلال الفترة الحالية بعد القرار الصادر من اللجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار فيروس كورونا كوفيد 19 المُتعلق بفتح الأنشطة وارتفاع نسبة التطعيم في السلطنة وتحسن المؤشرات الوبائية في السلطنة.
 
وأشار إلى وجود فرق تعمل على خطط ترويجية لزيادة أعداد الزوار للكهف سواءً عبر المكاتب السياحية والزيارات أو عبر الترويج له عبر مواقع التواصل الاجتماعي.  

وأعرب عن أمله في أن تشهد الفترة القادمة زيادة في عدد الزوار للكهف في ظل ما تشهدهُ المحافظة من إقبالٍ للسياحة الداخلية خاصة عند انخفاض درجة الحرارة. 

يُشار إلى أنّ “كهف الهوته” يحتوي على نظام بيئي غني وتوجد بداخله /4/ بحيرات /3/ منها صغيرة تقع في شمال الكهف أما الأخرى فتقع وسط الكهف ويمكن زيارتها مشيًا على الأقدام، وتُشير التقديرات إلى أنّ البحيرة تضم حوالي 30 ألف متر مكعب من المياه ويبلغ طولها 800 متر وعرضها 10 أمتار ويصل أقصى عمق لها حوالي 15 مترًا كما يمكن رؤية الأسماك النادرة العمياء فيها كما يوجد بالكهف العديد من الأحياء منها الخفافيش والمفصليات والرخويات والعناكب والقواقع والخنافس المائية. 

يُذكر أنّ “كهف الهوته” تَشكّل نتيجة التآكل الكيميائي والهيدروغرافي للحجر الجيري بفعل المياه الحمضية، كما يمتد لمسافة تزيد على /5/ كيلومترات تحت الأرض. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى