أصداء العالمسياسة

أمريكا تعاقب طهران على تزويد روسيا بالمسيّرات المسلحة .. مستهدفة الحرس الثوري وشركات إيرانية..

أصـــداء

 

أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية، الخميس، أن الولايا المتحدة ستفرض على الحرس الثوري الإيراني وعدد من الشركات الإيرانية سلسلة عقوبات لتورطها في تزويد روسيا بمسيرات حربية لاستخدامها في غزوها أوكرانيا.

إذ قالت الوزارة في بيان : إن العقوبات ستستهدف بالدرجة الأولى الحرس الثوري الإيراني، الكيان المدرج على القائمة الأمريكية لـ”المنظمات الإرهابية” والذي يخضع أساساً لسلسلة عقوبات فرضتها عليه واشنطن بسبب دوره في البرنامج النووي الإيراني.

وفي أغسطس الماضي؛ أصدرت إدارة جو بايدن، صور أقمار صناعية تشير إلى أن المسؤولين الروس زاروا مطار كاشان في 8 يونيو و 5 يوليو؛ لمشاهدة الطائرات الإيرانية بدون طيار.

إلى ذلك، أقر الناطق باسم وزارة الخارجية ناصر كنعاني، أغسطس الماضي، بـ”التعاون التكنولوجي الإيراني والروسي”، لكنه قال : إن طهران تفضّل تسوية دبلوماسية للصراع الأوكراني.

ونقل بيان الوزارة عن مساعد وزير الخزانة لشؤون الإرهاب والاستخبارات المالية، براين نيلسون، قوله إن “الولايات المتحدة تعتزم بصرامة تطبيق كل عقوباتنا المفروضة على روسيا كما على إيران، ومحاسبة كل من اختار، على غرار إيران، دعم روسيا في حربها العدوانية ضد أوكرانيا”.

كما ستستهدف العقوبات الأمريكية العديد من الشركات الضالعة في عمليات البحث والتطوير وإنتاج الطائرات المسيرة الإيرانية، فضلاً عن الشركة الإيرانية المكلفة بنقل هذه المسيرات إلى روسيا.

يأتي ذلك فيما تنص العقوبات التي تعتزم واشنطن فرضها على هذه الكيانات على تجميد كل أصولها وممتلكاتها في الولايات المتحدة.

كما أن هذه العقوبات تزيد المخاطر المترتبة على كل شركة في العالم تتعامل مع هذه الكيانات، كونها تجعل هذه الشركات عرضة للعقوبات الأمريكية.

وفي مواجهة الصعوبات التي يعانيها جيشها في حربه في أوكرانيا والخسائر الكبيرة التي تكبدها في عتاده، أبرمت روسيا في الأسابيع الأخيرة صفقات تسلح مع كل من إيران وكوريا الشمالية، بحسب واشنطن.

وفي أغسطس؛ قال مسؤول أمريكي لـ”رويترز” : إن الطائرات المسيّرة روسية الصنع عانت من “إخفاقات عديدة”، مضيفاً أن روسيا خططت على الأرجح للحصول على مئات الطائرات بدون طيار من سلسلة مهاجر 6 وشاهد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى