أصــداء منوعةجوائز ، تكريم

أمير الكويت يكرم الرئيس التنفيذي لشركة ثواني للتقنيات لفوزه بجائزة المعلوماتية الكويتية..

التكريم جاء تتويجاً لجهود العامري في تأسيس أول شركة تقنيات مالية بسلطنة عمان..

 

أصـــداء

 

 

كرّم سمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت الشقيقة، المهندس ماجد العامري المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة ثواني للتقنيات في قصر بيان العامر بدولة الكويت؛ وذلك لفوزه بجائزة سمو الشيخ سالم العلي الصباح للمعلوماتية في دورتها الحادية والعشرين (2021) في فئة التميز في الحلول المالية الذكية. ويأتي التكريم تتويجاً لجهوده الشخصية في تأسيس وقيادة فريق أول شركة تقنيات مالية في سلطنة عمان وتقديم منتجات مبتكرة تخدم قطاع الأعمال، والأفراد على حد سواء.

وجاءت الجائزة في دورتها الحادية والعشرين تحت عنوان “التميز في التقنيات واستخداماتها”، حيث أعلنت هيئة الجائزة عن فوز أربعة متسابقين لهذه الجائزة من دولة الكويت، ودولة الإمارات العربية المتحدة، وسلطنة عمان، ومنح وسامها لوزارة الحج والعمرة السعودية، وقالت في بيان صحفي “إن الجوائز المعلوماتية فاز بها نخبة من المتميزين التقنيين الذين تميزوا باستخدام التقنيات الرقمية الذكية المتطورة في مجال الذكاء الاصطناعي والإنترنت بالإضافة إلى تقديم خدمات مجتمعية مبتكرة”، وذكرت أن الفائزين من دولة الكويت هما الدكتور عبدالله المطوع الأكاديمي بجامعة الكويت لتميزه في مجال الذكاء الاصطناعي والمهندس محمد الدوب لتميزه في الأمن المعلوماتي، ومن دولة الامارات العربية المتحدة هيئة الصحة بدبي لتميزها في الحلول الذكية الصحية، ومن سلطنة عمان المهندس ماجد العامري لتميزه في مجال التقنيات المالية.

وشهد الحفل كلمة لرئيسة مجلس أمناء الجائزة الشيخة عايدة سالم العلي، وكلمة وزارة الحج والعمرة بالمملكة العربية السعودية الحائزة على أعلى جائزة تقديرية تمنحها الجائزة ، وكذلك كلمة عضو مجلس الأمناء ورئيس اللجنة العليا المنظمة بسام الشمري.

وأكد المهندس ماجد العامري على أهمية هذه الجائزة في تطوير المهارات والثقافة المعلوماتية لدى المؤسسات والأفراد، حيث إنها تأتي مواكبة للتطورات العالمية التكنولوجية الحديثة في مجالات التقانة بحيث أصبحت الخيار الاستراتيجي للتقدم وإذكاء روح المنافسة والتميز والابتكار في مجال تقنية المعلومات. مشيرا بأن هذا التكريم يأتي تزامنا مع احتفالات سلطنة عمان بعيدها الوطني الثامن عشر من نوفمبر المجيد بحيث تتوالي المنجزات الوطنية على هذه الأرض الطيبة المعطاءة، وإن هذا التكريم يعد تكليفاً لبذل المزيد من الجهد والتطوير؛ لبناء منتجات رقمية تخدم الإنسانية، ولتحقيق إنجازات أكبر على مستوى عالمي تضع سلطنة عُمان في مقدمة الدول المصدرة للابتكارات المرتبطة بقطاع التقنيات المالية. شاكرا اللجنة المنظمة للجائزة على تقديرها، واهتمامها بتكريم رواد الأعمال في قطاعات الابتكار والتقنية.

وأوضح المهندس ماجد بأن شركة ثواني للتقنيات تأسست في عام 2016 وتم تصميم وتطوير نظامها وفقاً لأعلى المعايير العالمية المتبعة في أمن البطاقات، كما وأصبحت منصة ثواني أبرز منصة إلكترونية لإتمام المعاملات المالية في سلطنة عمان. بحيث إنها تقدم حلول دفع مبتكرة مبنية على علم التكنولوجيا المالية، لتسهيل عملية الدفع وتحسين تجارب المستفيدين وجعلها أكثر أماناً وسرعة. كما وتقدم الشركة عبر منصتها خدمات دفع الفواتير، وتعبئة الرصيد، ودفع الرسوم الدراسية، والتأمينات الاجتماعية.

الجدير بالذكر أن جائزة سمو الشيخ سالم العلي الصباح للمعلوماتية تعد الأولى من نوعها في الوطن العربي. وتسعى إلى تطوير القدرات البشرية في مجال التنمية المعلوماتية وترسيخ دور مؤسسات المجتمع لمواكبة التطور المعلوماتي. وتهدف إلى الارتقاء بالمهارات المعلوماتية والإبداعات المختلفة، وتهيئة الشباب للإسهام في تطوير الثقافة المعلوماتية، وتطوير المحتوى الرقمي العربي وإبرازه، وتفعيل دور الثقافة المعلوماتية في المجتمع، والإفادة من تقنية المعلومات بالتبصير بقضايا المجتمع المهمة، وتوعية المجتمع بالممارسات المعلوماتية السليمة، وزيادة درجة استعداد المجتمع للتعامل الرقمي، والحفاظ على هوية المجتمع الثقافية في المنظومة المعلوماتية العالمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى