أصداء العالمإقتصاد

أوبك قد تزيد إنتاج النفط إذا ارتفعت الأسعار وقًل المعروض

 

رويترز – قالت مصادر مطلعة إن أوبك قد تزيد إنتاج النفط اعتبارا من يوليو إذا سجلت إمدادات فنزويلا وإيران مزيدا من الانخفاض واستمرت الأسعار في الزيادة ، لأن تمديد تخفيضات الإنتاج مع روسيا وغيرها من حلفاء المنظمة قد يسبب شحا أكبر من اللازم في المعروض بالسوق .

وهبط إنتاج الخام الفنزويلي إلى أقل من مليون برميل يوميا بسبب العقوبات الأمريكية ، وقد تشهد الإمدادات من إيران مزيدا من الانخفاض بعد مايو إذا شددت واشنطن عقوباتها على طهران وهو ما يتوقعه الكثيرون .

وساهمت تخفيضات الإنتاج الإجمالية في ارتفاع أسعار الخام 32 في المئة هذا العام ليصل سعر البرميل إلى نحو 72 دولارا ، الأمر الذي دفع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للضغط على أوبك من أجل تخفيف جهودها الرامية لدعم السوق ، وقالت أوبك إنه يتعين الاستمرار في فرض قيود الإنتاج ، لكنها بدأت في تخفيف هذا الموقف .

وقال مصدر في أوبك ”إذا شهدت الإمدادات انخفاضا كبيرا وصعد سعر النفط إلى 85 دولارا للبرميل ، فهذا أمر لا نريد أن نشهده وبالتالي قد نضطر لزيادة الإنتاج“ .

وأضاف المصدر أن آفاق السوق لا تزال غير واضحة وأن الكثير من الأمور سيعتمد على مدى تشديد واشنطن للعقوبات على إيران وفنزويلا قبل اجتماع أوبك المقرر في يونيو حزيران .

وتخفض أوبك وروسيا ومنتجون آخرون، فيما يعرف بتحالف أوبك+، إنتاجها بنحو 1.2 مليون برميل يوميا من أول يناير كانون الثاني لمدة ستة أشهر. ومن المقرر أن يجتمع هذا التحالف يومي 25 و26 يونيو حزيران لاتخاذ قرار بشأن تمديد الاتفاق .

وأشار مسؤول روسي هذا الأسبوع إلى أن موسكو تريد ضخ المزيد، في تصريحات قال مصدر بقطاع الطاقة الروسي إنها هدفت إلى تمهيد السوق لانتهاء القيود على الإنتاج .

وقال مصدر ثان في أوبك إن المنتجين ”ربما“ يضخون المزيد من الخام إذا واصل الانتاج من إيران وفنزويلا الهبوط وإذا ارتفع سعر النفط فوق 80 دولارا للبرميل بحلول يونيو ، وأضاف المصدر أنه إذا حدث هذا ، فإن أي زيادة ستكون أقل من 1.2 مليون برميل يوميا .

وأثار مصدر ثالث في أوبك احتمال تعديل الاتفاق في يونيو مع استمرار تمديده، مشيرا إلى تقلص الإنتاج في إيران وفنزويلا فضلا عن التذبذب في الإمدادات الليبية .

وقال ”أتوقع التمديد لفترة أخرى ، لكن ربما تحدث بعض التعديلات“ .

وفي 2018 قررت أوبك زيادة الإنتاج خلال اجتماع منتصف العام ، ثم ما لبث أن عادت للعمل بتخفيضات الإنتاج في 2019 .

Spread the love
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق