أصــداء منوعة

إحتفاءً بالذكرى الـ 1150 لميلاد الفيلسوف الإسلامي أبو نصر الفارابي سفارة جمهورية كازاخستان في السلطنة تنظم حلقة حوارية عبر الإتصال المرئي..

أصـداء – إستضافت سفارة جمهورية كازاخستان في سلطنة عمان يوم الثلاثاء “مائدة مستديرة” على الإنترنت من خلال حلقة حوارية بالاتصال المرئي عبر تطبييق ZOOM ، حول موضوع : “الفارابي – فيلسوف الحضارات المتميز”.

وقد خصصت الحلقة الحوارية للذكرى 1150 لميلاد العالم والفيلسوف المسلم أبو نصر محمد الفارابي الذي أطلق عليه إسم “المعلم الثاني” بسبب اهتمامه بالمنطق حيث قام بشرح مؤلفات أرسطو المنطقية الذي سمي بالمعلم الآول والتعليق عليها ، وقد شارك في الحلقة الحوارية عدد بارز من المتخصصين في مجال التأريخ والإعلام والثقافة والتعليم في السلطنة ، بحضور سعادة نجم الدين محمد علي سفير كازاخستان المعتمد لدى مسقط .

وقد تحدث المشاركون في الحلقة الحوارية عن أصل وتاريخ ومكان ميلاد الفارابي ، حيث ولد أبو نصر محمد بن محمد الفارابي عام 260 هـ في مدينة فاراب بإقليم تركستان في كازاخستان وتوفي في مدينة دمشق عام 339 هـ ، كما تناولوا حياته في العراق وسوريا وتنقله في البلدان طلباً للعلم والمعرفة ، فقد كان أبوه قائد جيش في بغداد ثم انتقل إلى سوريا واستقر في دمشق ، وعاش مع والده في كنف الدولة الحمدانية في حلب ثم عاد إلى دمشق واستقر فيها حتى وفاته عن عمر قارب الـ 80 عاماً ودفن فيها .

كذلك تطرق المتحدثون في الحلقة إلى أهم العلوم التي برع فيها أبو نصر الفارابي كواحد من أهم علماء المسلمين الذين أثروا الحضارة الإسلامية خاصة والإنسانية عامة ، أهمها العلوم الحكمية كـ (المنطق والفلسفة وعلم النفس) وكذلك الموسيقى والطب والفيزياء ، ودوره في تطوير هذه العلوم وإدخال إضافات هامة عليها ، بالإضافة إلى ما تركه من إرث فكري وكنوز علمية هامة أنارت حضارة العالم المعاصرة ولا زالت تستفيد منها الإنسانية ، كما تدرس مؤلفاته ومصنفاته القَيّمة في الجامعات العالمية …

يذكر أن حكومة كازاخستان أطلقت حملة موسعة لتأسيس مراكز علمية وتعليمية ، وندوات ومحاضرات ، ومتاحف تحمل إسم  العالم والفيلسوف الإسلامي الكبير أبو نصر الفارابي فى مسقط رأسه بمدينة فاراب (مدينة أوترار بإقليم تركستان بجنوب كازاخستان حاليا) ، من بينها عَمّان ، والقاهرة ، واسطنبول ، ودلهي ، ودمشق ، والعراق ، وأوزبكستان ، وتركمنستان ، وإيران ، واليونان ، والولايات المتحدة وغيرها من الدول  والعواصم ، برعايةٍ ودعمٍ من الأزهر الشريف ، ومنظمة “الإيسيسكو” ، ومنظمة “اليونيسكو” ، وذلك إحتفاءً بالذكرى الـ 1150 لميلاده الذي كان عام 870 ميلادياً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى