أصــداء منوعةمؤتمرات ، معارض

إختتام فعاليات المؤتمر العلمي الدولي الثالث بجامعة السلطان قابوس..

أصــداء – العمانية | إختتمت فعاليات المؤتمر العلمي الدولي الثالث “الاتصال الجماهيري في البيئة الرقمية : بين ضرورات التربية الإعلامية ومتطلبات التعليم الإعلامي” ، الذي نظمه قسم الإعلام بكلية الآداب والعلوم الاجتماعية في جامعة السلطان قابوس عبر الاتصال المرئي، وذلك بحضور عدد من الباحثين وأساتذة الإعلام والاتصال.

وقد خرج المؤتمر العلمي الدولي الثالث بعدة توصيات أولا في مجال التربية الإعلامية : الدعوة إلى إنشاء مرصد أكاديمي عربي لجمع الجهود والمبادرات العربية المتفرقة و العمل على تأصيل تربية إعلامية عربية، تستمد مبادئها و منطلقاتها من قسم الثقافة العربية و الإسلامية.

حث وتشجيع المؤسسات الجامعية والبحثية في المنطقة العربية لدعم وتعزيز البحوث النوعية البينية وتقديم الخبرات في مجال التربية الإعلامية لتكون مشروعا للتمكين الإعلامي للمواطن العربي.

دعوة الهيئات العربية الرسمية والأهلية إلى توظيف التربية الإعلامية في إنتاج خطاب إعلامي يركز على مفاهيم وقيم التسامح والتعايش واحترام الآخرين في البيئة الرقمية.

إقرار آليات ممارسة تطبيقية للتربية الإعلامية تحت مظلة إعلامية تربوية مشتركة يساهم فيها الإعلاميون والتربويون ومؤسسات المجتمع المدني المعنية.

إقتراح تأسيس برنامج ماجستير مهني في مجال التربية الإعلامية في المؤسسات الأكاديمية العربية.

حث وزارات التربية والتعليم العربية إلى إدراج مقرر للتربية الإعلامية في المناهج التعليمية العربية في المراحل ما قبل الجامعية.

دعوة الجامعات العربية إلى طرح مقررات اختيارية في الاتصال الجماهيري والاتصال الرقمي والتربية الإعلامية.

كما أوصى في مجال التعليم الإعلامي إلى : ضرورة قيام المؤسسات الإعلامية العربية بالمراجعة التقويمية المستمرة لبرامجها وخططها الدراسية في مجال الإعلام لمواكبة التغيرات المتسارعة في العصر الرقمي.

الدعوة إلى إنشاء هيئة اعتماد أكاديمي عربية لبرامج التعليم الإعلامي تتولى وضع معايير تقييم جودة البرامج الأكاديمية المطروحة وتقديم الدعم والخبرة المعرفية والفنية في هذا المجال.

دعوة كليات ومعاهد الإعلام في العالم العربي إلى التحديث المستمر لتوصيفات ومحتويات المقررات التعليمية المقدمة لطلاب الإعلام وتطوير أساليب تعليمه وتحديثها في الجامعات العربية بما يتوافق مع تغيرات البيئة الرقمية والمفاهيم الجديدة في الاتصال الجماهيري ونظرياته.

حث المؤسسات الأكاديمية العربية المعنية بالتعليم الإعلامي للخروج من أسر التقسيم التقليدي للتخصصات الإعلامية وتبني البرامج المندمجة لتخريج إعلاميين قادرين على العمل في كل منصات النشر التقليدية والجديدة.

ضرورة وضع احتياجات السوق الإعلامي في الاعتبار عند إنشاء برامج وأقسام أو كليات جديدة للإعلام في الدول العربية وانفتاح مؤسسات التعليم الإعلامي في العالم العربي على الصناعات الإعلامية الوطنية وإقامة شراكات فاعلة فيها.

دعوة المؤسسات العربية الأكاديمية إلى مراجعة وتقويم خطط العمل في الإعلام والعمل على توفير تدريب نوعي عالي المستوى لطلابها بمختلف المؤسسات الإعلامية الوطنية والإقليمية والدولية.

ضرورة استعانة أقسام الإعلام في الجامعات العربية بالمهنيين ذوي الكفاءة والخبرة المهنية للمساهمة في تدريس المقررات العملية بما يساعد على إكساب طلاب الإعلام المهارات الضرورية المطلوبة في سوق العمل.

أخيرا دعم البحث العلمي في مجالي التربية الإعلامية والتعليم الإعلامي في الجامعات ومراكز البحوث العربية و تشجيع طلاب الدراسات العليا على البحث فيهما وإصدار دورية عربية متخصصة في التعليم الإعلامي وأخرى في التربية الإعلامية.

وناقش المؤتمر في أعمال اليوم الأخير التأهيل والتدريب الإعلامي في المدارس الأكاديمية العربية والسياسات والاتجاهات العامة في التربية والتعليم الإعلامي وتبادل الخبرات وترويج الأفكار والبحث العلمي في مجال التربية الإعلامية وبحوث ودراسات التعليم الإعلامي في العالم العربي والتدريب الإعلامي بين المتطلبات الأكاديمية ومتطلبات سوق العمل وتقويم الممارسات التربوية والتعليمية في مجال الإعلام.

الجدير بالذكر أن المؤتمر العلمي الدولي الثالث بعنوان (الاتصال الجماهيري في البيئة الرقمية بين ضرورات التربية الإعلامية ومبررات التعليم العالي) ناقش عددا من أوراق العمل فيما يخص مجال التربية الإعلامية والتعليم والتدريب والتأهيل إضافة إلى الدراسات الحديثة بمشاركة ٢٠ ورقة بحثية من ٢٠ دولة و٧٣ مداخلة علمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى