أصداء عُمانإقتصاد

إرتفاع المشتريات الأجنبية في بورصة مسقط، وقيمة تداولات يونيو تتجاوز 124 مليون ريال..

أصــداء – العمانية | إرتفعت المشتريات الأجنبية في بورصة مسقط الشهر الماضي إلى حوالي 32.3 مليون ريال عماني مقابل 1.9 مليون ريال عماني في مايو، وبلغت المبيعات الأجنبية الشهر الماضي 3.3 مليون ريال عماني، ما يعكس الاهتمام الذي تحظى به بورصة مسقط في ظل أجواء متفائلة بأن تحقق الشركات المدرجة في البورصة نتائج إيجابية في النصف الأول من العام الجاري، وسط ارتفاع أسعار النفط التي تجاوزت 70 دولارا للبرميل، بالإضافة إلى تسريع حملة التحصين الوطنية ضد مرض فيروس كورونا “كوفيد 19” والتوقعات المتفائلة بشأن نمو الاقتصاد الوطني خلال العام الجاري.

وقفزت قيمة التداول الشهر الماضي إلى 124.6 مليون ريال عماني مرتفعة بنسبة 131 بالمائة عن مستواها في شهر مايو والبالغ حوالي 53.8 مليون ريال عماني، وسجلت البورصة في شهر يونيو ثاني أفضل قيمة للتداول خلال العام الجاري بعد تداولات ابريل البالغة حوالي 140.6 مليون ريال عماني.

وجاء هذا الصعود نتيجة للتداولات المرتفعة التي شهدتها سوق السندات والصكوك حيث بلغت قيمة تداولاتها 33.9 مليون ريال عماني مستحوذة على 27.2 بالمائة من إجمالي قيمة التداول.

وجاء بنك مسقط في مقدمة الأوراق المالية الأكثر تداولا، فقد بلغت قيمة تداولاته 11.1 مليون ريال عماني تمثل 8.9 بالمائة من إجمالي قيمة التداول، وشهد الإصدار الـ 64 من سندات التنمية الحكومية تداولات بقيمة 9.1 مليون ريال عماني، وجاء بنك نزوى ثالثا بـ 8.8 مليون ريال عماني، وحل الإصدار الـ 57 من سندات التنمية الحكومية في المرتبة الرابعة بـ 7.7 مليون ريال عماني، وجاء الإصدار الـ 58 من سندات التنمية الحكومية خامسا بـ 7.5 مليون ريال عماني تمثل 6 بالمائة من إجمالي قيمة التداول.

وبلغ عدد الصفقات المنفذة الشهر الماضي 23621 صفقة مقابل 15498 صفقة في شهر مايو مسجلة زيادة بنسبة 52 بالمائة.

وارتفع المؤشر الرئيس للبورصة الشهر الماضي 210 نقاط وأغلق على 4063 نقطة مرتفعا للشهر الرابع على التوالي، وسجلت المؤشرات القطاعية جميعها صعودا، وفي مقدمتها مؤشر القطاع المالي الذي ارتفع 486 نقطة، وارتفع مؤشر قطاع الصناعة 481 نقطة، ومؤشر قطاع الخدمات 99 نقطة، ومؤشر السوق الشرعي 39 نقطة.

وصعدت القيمة السوقية للشركات المدرجة في البورصة بنهاية شهر يونيو الماضي إلى 21 مليارا و562 مليون ريال عماني مسجلة مكاسب شهرية بـ 412 مليون ريال عماني.

وارتفعت أسعار 58 ورقة مالية الشهر الماضي مقابل 21 ورقة تراجعت أسعارها و26 ورقة مالية أخرى أغلقت على استقرار، وجاء سهم جلفار للهندسة والمقاولات في مقدمة الأسهم الأكثر ارتفاعا من حيث نسبة الصعود بعد ارتفاعه بنسبة 72 بالمائة وأغلق على 83 بيسة، وعقدت الشركة في الأول من يونيو اجتماعا للجمعية العامة غير العادية أقرت فيه تخفيض رأسمال الشركة بنسبة 30 بالمائة من 41.5 مليون ريال عماني إلى نحو 29.1 مليون ريال عماني من خلال إطفاء جزء من الخسائر المتراكمة على الشركة، كما أقرت استخدام الاحتياطي القانوني للشركة بالكامل والبالغ 13.8 مليون ريال عماني وعلاوة الإصدار البالغة 18.3 مليون ريال عماني لإطفاء جزء آخر من الخسائر المتراكمة على الشركة، وأشارت الميزانية العمومية للشركة إلى أن إجمالي الخسائر المتراكمة تراجعت بنهاية مارس الماضي إلى 53.5 مليون ريال عماني مقابل أكثر من 55 مليون ريال عماني في ديسمبر 2020.

وفي شهر يونيو ارتفع سهم العمانية القطرية للتأمين بنسبة 70.4 بالمائة وأغلق على 150 بيسة، وارتفع سهم شركة عُمان والإمارات للاستثمار القابضة من 51 بيسة إلى 75 بيسة، وصعد سهم المتحدة للتمويل بنسبة 44 بالمائة من 43 بيسة إلى 62 بيسة، وقفز سهم مسقط للتمويل بنسبة 40 بالمائة وأغلق على 63 بيسة.

وتصدر سهم عُمان كلورين الأسهم الخاسرة متراجعا بنسبة 15.5 بالمائة وأغلق على 207 بيسات، وهبط سهم ظفار لتوليد الكهرباء بنسبة 12.6 بالمائة وأغلق على 131 بيسة، وتراجع سهم ظفار الدولية للتنمية والاستثمار بنسبة 10.4 بالمائة وأغلق على 239 بيسة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى