أصداء عُمانإقتصاد

إستكمال مشروع أطول طريق مزدوج في السلطنة “طريق أدم ـ هيماء ـ ثمريت”..

أصـداء – أشارت وزارة النقل إلى أنه في إطار الجهود التي توليها الحكومة لتعزيز منظومة النقل اللوجيستي ، وتنشيط الحركة الاقتصادية والسياحية والاجتماعية ، ومن أجل تسهيل انسيابية الحركة المرورية للمتجهين من وإلى محافظات الداخلية والوسطى وظفار ، تم إسناد تنفيذ الأجزاء الثلاثة المتبقية من مشروع ازدواجية طريق أدم ـ هيماء ـ ثمريت بدءًا من ولاية هيماء وحتى ولاية ثمريت بطول 400 كيلومتر.

وأوضحت الوزارة في بيان لها اليوم ، أن الجزء الثالث من مشروع ازدواجية طريق أدم ـ هيماء ـ ثمريت سيبدأ من ولاية هيماء وينتهي بولاية مقشن بطول 132,5 كيلومترا ، ويتضمن إنشاء مداخل ومخارج آمنة من وإلى المناطق ، بالإضافة إلى 16 مسربا للالتفاف ، وإنشاء تقاطع في ولاية مقشن ، و 19 موقفا جانبيا ، ومحطتين لأوزان الشاحنات ، و 5 استراحات ، ومواقف لشرطة عمان السلطانية ومخارج للطوارئ.

وذكرت أن الجزء الرابع يبدأ من ولاية مقشن مرورًا بقتبيت وحتى دوكه بطول 135 كيلومترا ، ويتضمن إنشاء مداخل ومخارج آمنة للدخول والخروج من وإلى المناطق ، و 14 مسربا للالتفاف ، بالإضافة إلى إنشاء 27 موقفا جانبيا ، و 3 استراحات ، ومواقف لشرطة عُمان السلطانية ، ومخارج للطوارئ.

وأضافت وزارة النقل أن الجزء الخامس يبدأ من دوكه وينتهي بولاية ثمريت بطول 132,7 كيلومترا ، ويتضمن إنشاء مداخل ومخارج آمنة للدخول والخروج من وإلى المناطق ، و 20 مسربا للالتفاف بالإضافة إلى إنشاء 16 موقفا جانبيا ، ومحطة لوزن الشاحنات ، و 4 استراحات ، ومواقف لشرطة عُمان السلطانية ، ومخارج للطوارئ.

ويعد مشروع ازدواجية طريق أدم ـ هيماء ـ ثمريت البالغ طوله الإجمالي 717,5 كم من المشاريع الاستراتيجية الكبرى التي تنفذها الحكومة ممثلة بوزارة النقل ، كما يُعد المشروع شرياناً رئيسياً وسريعاً يربط منابع النمو الاقتصادي والعمراني بين محافظات السلطنة ، ويسهم في استيعاب النمو المطرد في حركة المرور ، ويدفع بقطاعات التنمية المختلفة بالسلطنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى