أصداء عُمانمحليات

إطلاق الدورة الثالثة من برنامج التدريب المقرون بالتعليم “إعداد”

أصــداء – العمانية 

أُطلقت اليوم الدورة الثالثة من برنامج التدريب المقرون بالتعليم “إعداد” لتدريب الطلبة الجامعيين، الذي تُنفذهُ وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار بالتعاون مع شركة تنمية نفط عُمان بمشاركة 17 مؤسسة تعليمية و29 شركة حاضنة للبرنامج.

يستهدف البرنامج طلبة السنة قبل الأخيرة الدارسين في مؤسسات التعليم العالي الحكومية والخاصة، وهو برنامج تدريب مُتكامل لمدة عام أكاديمي يسعى إلى الارتقاء بمستوى التعليم والتدريب المُقدّم وبناء قدرات الطلبة، وسدّ الفجوة بين القطاعين الصناعي والأكاديمي.

وأطلقت معالي الدكتورة رحمة بنت إبراهيم المحروقية وزيرة التعليم العالي والابتكار المنصة الإلكترونية للبرنامج eidaad.trc.gov.om والتي ستمكن الطلبة من التسجيل المباشر في البرنامج ابتداءً من الدورة القادمة، كما تتيح المجال للمؤسسات الأكاديمية من متابعة وتقييم الأداء العملي للطلبة في الشركات الحاضنة، ومتابعة احتياجات العرض والطلب من الشركات والمؤسسات المشاركة في البرنامج للمواءمة بين التخصُّصات الجامعية والمهارات التي يتطلبها سوق العمل.

وقدم المهندس حمد بن سيف الحضرمي مدير برنامج /إعداد/ ومدير التدريب والتطوير الخارجي بشركة تنمية نفط عمان، ركز خلاله على مراحل تطوّر برنامج “إعداد” وأهميته في ربط مخرجات مؤسسات التعليم العالي بسوق العمل وتطوير المهارات التقنية والقيادية للطلبة.

وذكر أنّ البرنامج بدأ دورته الأولى في العام الأكاديمي 2020/2021 بأعداد محدودة من الطلبة ومؤسسات التعليم العالي حيث ضم 5 جامعات و6 مؤسسات من القطاع الصناعي والخاص كحاضنات للبرنامج، ثم توسع ليشمل 10 جامعات و21 مؤسسة و202 من الطلبة بينما وصل عدد الشركات المشاركة في البرنامج لهذا العام أكثر من 29 شركة، و17 مؤسسة تعليمية و257 خريجًا وخريجة من البرنامج.

وتطرّق إلى الخطط الطموحة للبرنامج في الأعوام المقبلة حيث تتطلع الوزارة بالتعاون مع شركة تنمية نفط عمان لضم عدد من الطلبة المبتعثين في عددٍ من جهات الابتعاث للاستفادة من البرنامج.

وذكر أنه سيتم ضم كافة المؤسسات التعليمية في الدورة القادمة من البرنامج لتمكين الطلبة من الاطلاع على أبرز المشاريع والتحديات في مختلف المجالات التي يحتاجها السوق المحلي والعالمي، ويساعدهم بشكل كبير في صقل خبراتهم، وإيجاد الحلول للمشكلات التي تواجههم في بيئة العمل، ويفتح لهم آفاق التعاون والمشاركة، مما سيتيح لهم تنشيط التفاعل والتعاون بينهم وبين العاملين وإكسابهم الثقة الكاملة للانخراط في أيّ بيئة عمل مستقبلًا.

ووقعت معالي الأستاذة الدكتورة رحمة بنت إبراهيم المحروقية وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار بروتوكول التعاون بين القطاعين الأكاديمي والصناعي لتنفيذ مشروع تدريب طلبة مؤسسات التعليم العالي “إعداد” مع شركة تنمية نفط عمان والمؤسسات التعليمية والشركات المشاركة بهذا البرنامج في الدورة الحالية.

وفي الختام تجولت معالي الدكتورة وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار والحضور في المعرض المصاحب والذي اشتمل على نتاج مشاريع الطلبة الخريجين في الشركات الحاضنة.

وصُمِم البرنامج انطلاقًا من مبدأ تعزيز الشراكة والتكامل بين مختلف القطاعات، ورغبة في تطوير التعاون بين القطاع الأكاديمي من جهة وقطاعي العمل والصناعة من جهة أخرى وذلك بالتنسيق بين جميع الأطراف ذات العلاقة، وهي وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، ومؤسسات التعليم العالي الحكومية والخاصة، وقطاعات العمل والصناعة، والطلبة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى