ثقافة وأدب

إفتتاح أول مسجدٍ بالعاصمة اليونانية منذ رحيل العثمانيين قبل 200 عام..

أصــداء ــ بعد سنوات من التأجيل نتيجة الروتين وتقليص الإنفاق ومعارضة جماعات دينية وسياسية، فتح أول مسجد تموله الحكومة في أثينا منذ عام 1833، أبوابه أمام المصلين الجمعة 6 نوفمبر 2020.

في أثينا يعيش مئات الآلاف من المسلمين من بلدان شتى، أبرزها باكستان وسوريا وأفغانستان وبنغلاديش، لكن لا يوجد بالمدينة أي مسجد رسمي منذ رحيل العثمانيين قبل نحو مئتي عام.

خُطَط بناء مسجد في أثينا بدأت عام 1890، لكن تنفيذها إحتاج عقوداً، بسبب معارضة السكان الذين يغلب عليهم المسيحيون الأرثوذكس والقوميون والبيروقراطية، وأخيراً الأزمة المالية التي إستمرت 10 أعوام.

في ظل قيود مكافحة فيروس كورونا، حضر الصلاة عدد محدود من المصلين، حيث إقتصرت الصلاة على 12 شخصاً (9 رجال و 3 نساء)، وحافظوا على وضع الكمامات والمسافات الفاصلة.

حيدر عشير، عضو مجلس إدارة المسجد، قال : إن “هذه لحظة  تاريخية للمسلمين في أثينا، نحن ننتظر هذا المسجد منذ زمن طويل .. الحمد لله، أخيراً لدينا مسجد مفتوح نستطيع الصلاة فيه بِحرية”.

أعمال التخطيط والبناء للمسجد إستغرقت 14 عاماً، وتبلغ مساحته 850 متراً مربعاً، ويتسع لـ350 شخصاً، ولا يضم مأذنة.

لكن مسلمين آخرين عبَّروا عن عدم رضاهم عن شكل المسجد، ولا يشبه المسجد، وهو هيكل رمادي مستطيل الشكل، غيره من مساجد أوروبا المزينة بمآذن.

نعيم الغندور، رئيس جمعية مسلمي اليونان، قال : “هذا ليس مكاناً للعبادة على الإطلاق، إنه مبنى صغير مربع وبائس .. نشكرهم كثيراً على العرض، لكن سنكافح حتى نصل به إلى المستوى الذي نستحقه”.

يُذكر أن أول إمام لمسجد أثينا هو محمد زكي (49 عاماً)، وهو مواطن يوناني من أصل مغربي.

Spread the love
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق