أسواق ، مراكز تجاريةخدمات صحفية

إفتتاح مشروع الصرف الصحي بولاية مطرح..

مسقط / عبدالله الرحبي – أصــداء

إستمرارا لمسيرة التطوير  والتوسع في مشاريع الصرف الصحي افتتحت حيا للمياه تحت رعاية معالي المهندس/ عصام بن سعود الزدجالي مشروع الصرف الصحي بولاية مطرح الذي اشتمل على محطة جديدة لمعالجة مياه الصرف الصحي بمنطقة دارسيت وشبكات للصرف الصحي والمياه المعالجة بمختلف مناطق وأحياء الولاية تشمل الحمرية وروي ووادي الكبير وبيت الفلج ودارسيت وعينت ودارسيت الساحل ومطرح إضافة لمدينة مسقط، وبلغت تكلفة إنشاء المحطة والشبكات المرتبطة بها حوالي 60 مليون ريال عماني.

وصرح الفاضل/ سليمان بن خميس القاسمي القائم بأعمال الرئيس التنفيذي لحيا للمياه قائلاً : “إن محطة دارسيت الجديدة أنشئت لتحل محل المحطة القديمة القائمة بنفس الموقع، حيث أن المحطة القديمة لم تعد تستوعب كمية مياه الصرف الصحي المتدفقة من المناطق التي تخدمها الشبكة نظراً للطفرة السكانية والعمرانية التي تشهدها الولاية.

وأضاف القاسمي “أن محطة دارسيت الجديدة قد تم تصميمها وإنشاؤها باستخدام أحدث أنواع التقنيات المستخدمة في معالجة مياه الصرف الصحي بالعالم وهي تقنية المفاعلات الغشائية الحيوية التي تضمن إنتاج مياه معالجة عالية الجودة صالحة لإعادة استخدامها في ري الحدائق والمتنزهات والعديد من الاستخدامات الصناعية والإنشائية والتجميلية، وتشمل المحطة أيضا على أنظمة حديثة لمعالجة الحمأة وأجهزة عالية الجودة لمعالجة انبعاثات الغازات المصاحبة لمياه الصرف الصحي”.

وقال المهندس/ عبدالقوي اليافعي مدير عام التشغيل والصيانة : “في وقت سابق أجرت حيا للمياه اختبارات تشغيلية تجريبية للمحطة والتي كللت بالنجاح والحمد لله بفضل جهودٍ كوادرنا البشرية الوطنية التي نفتخر بها ، وتخضع المحطة في الوقت الحالي لاختبار الأداء بعد تحويل جميع تدفقات مياه الصرف الصحي من المحطة القديمة والتي يصل متوسطها21,000 متراً مكعبًا باليوم، ومن المتوقع أن تكتمل هذه المرحلة بحلول شهر يناير من العام 2021م”.

وأضاف اليافعي : “أن محطة دارسيت الحديثة تنتج مياه معالجة ثلاثيا باستخدام تقنية المفاعل الغشائي MBR ، وسوف تساهم المحطة وبشكلٍ فعال في الحد من آثار التلوث البيئي الناتج عن تسربات مياه الصرف الصحي إلى باطن الأرض كما سيكون لها دورا ايجابي في الحد من انبعاث الغازات الملوثة للهواء وذلك باستخدام تقنيات حديثة لتنقية الغازات المنبعثة من المحطة.

وتبلغ الطاقة الاستيعابية لمحطة دارسيت الجديدة 37,500 مترًا مكعبًا في اليوم، وتم تصميمها بطريقة قابلة للتوسعة المستقبلية لتبلغ سعتها إلى 50,000 متر مكعب في اليوم تماشياً مع التوسع العمراني بالمنطقة”.

وحول مشروع شبكات الصرف الصحي والمياه المعالجة أفاد المهندس/ خالد اللواتي مدير عام المشاريع قائلاً : “سوف يتم ربط الشبكات الجديدة بالوادي الكبير بمحطة دارسيت والتي يبلغ عدد المنشآت المراد توصيلها 2,400 مبنى ومن المتوقع الانتهاء من توصيلها منتصف عام 2021م. وتبلغ أطوال شبكات الصرف الصحي المربوطة بالمحطة ما يفوق 223 كيلو مترًا ، كما تم مد شبكات للمياه المعالجة في المنطقة بطول يبلغ حوالي 21 كيلومترا.

تجدر الإشارة إلى أن محطة دارسيت سوف يتم تشغيلها والتحكم بأنظمتها بطريقة آلية بحيث يتم ربطها بنظام التحكم الآلي المركزي التابع لمحطة الأنصب والذي يسمح للموظفين مراقبة أداء المحطة والتحكم بعملياتها عن بعد.

حضر الافتتاح عدد من أصحاب السعادة وأعضاء مجلسي الشورى والبلدي وعدد من أعيان الولاية ورئيس وأعضاء مجلس إدارة حيا للمياه والإدارة التنفيذية بالشركة وعدد من مسؤولي الوحدات الحكومية والشركاء الاستراتيجيين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى