أصداء عُمانمحليات

إنخفاض أعداد الحوادث المرورية في السلطنة بنهاية عام 2020..

أصــداء – العمانية | أوضحت أحدث الإحصاءات الصادرة عن المركز الوطني للإحصاء والمعلومات انخفاض عدد الحوادث المرورية في السلطنة بنسبة 71.6 بالمائة خلال السنوات الخمس الماضية متراجعًا من 4 آلاف و721 حادثًا بمعدل حادث مروري واحد كل ساعتين في عام 2016م ليصل إلى ألف و341 حادثًا بمعدل حادث مروري واحد كل 6 ساعات في عام 2020م.

وأشارت الإحصاءات إلى أنه نتج عن هذه الحوادث 1365 مصابًا، و371 حالة وفاة، شكّل العُمانيون ما نسبته 75 بالمائة من إجمالي الإصابات و64 بالمائة من الوفيات الناتجة عن الحوادث المرورية عام 2020م.

         

وبيّنت الإحصاءات أن 39.4 بالمائة من الحوادث المرورية هي تصادم بين المركبات، ومن ناحية أسباب الحوادث فقد كانت السرعة هي المسبب الأكبر للحوادث بعدد 702 حادث مرور شكّلت ما نسبته 52.3 بالمائة من إجمالي الحوادث المرورية عام 2020م، وتسبب سوء التصرف في 226 حادثًا، فيما تسبب الإهمال في 206 حوادث، تلاها عدم ترك مسافة الأمان الذي تسبب في 88 حادثًا، أما بند العيوب في المركبة فقد تسبب في 40 حادثًا ثم التجاوز الخاطئ في 30 حادثًا، فيما كانت هناك أسباب أخرى تسببت في 49 حادثًا مروريًّا.

وأوضحت بيانات الحوادث المرورية في السلطنة أن نحو 57.5 بالمائة من الحوادث تقع خارج المدن، وتقع غالبيتها على الطرق المستقيمة بنسبة 51 بالمائة من إجمالي الحوادث، كما أن 720 حادثًا وقع خلال فترة الليل، و621 حادثًا وقع خلال النهار.

       

من جهة أخرى، بلغ عدد المركبات المسجلة في السلطنة بنهاية عام 2020م نحو مليون و560 ألف مركبة بزيادة بلغت 1 بالمائة عن عام 2019م، وشكّلت المركبات الخصوصية 78.4 بالمائة من إجمالي المركبات المسجلة في السلطنة، وبلغ متوسط عدد الأشخاص إلى المركبات (3 أشخاص لكل مركبة)، فيما بلغت كثافة المركبات في الكيلومتر المربع الواحد في السلطنة (5 مركبات لكل كيلومتر).

وشكّل العُمانيون ما نسبة 86 بالمائة من إجمالي مُلاّك المركبات الخاصة وفق تعداد 2020م، في حين أن 93 بالمائة من مُلاّك المركبات الخاصة تتراوح أعمارهم ما بين (20 – 50) سنة.

             

وكشفت البيانات أن إجمالي عدد رخص القيادة الجديدة والمجددة التي أصدرتها إدارات المرور على مستوى السلطنة خلال عام 2020م بلغ 274 ألف رخصة، تم إصدار ما نسبته 36.7 بالمائة منها في محافظة مسقط، كما أن 66 بالمائة من إجمالي الرخص الجديدة والمجددة كانت لعُمانيين.

وبلغ إجمالي الرخص المجددة 198,711 رخصة، والرخص الجديدة 75,330 رخصة بمعدل رخصة جديدة كل 7 دقائق، واستحوذت الرخص الجديدة للسيارات الخفيفة على نسبة 92.4 بالمائة، كما شكّلت الإناث العُمانيات ما نسبته 43.8 بالمائة من إجمالي العُمانيين الحاصلين على رخص جديدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى