أصداء العالمسياسة

إنعـقاد الدورة 29 لمجلس شعب كازاخستان..

أصــداء | عقد في 28 أبريل 2021 الدورة التاسعة والعشرون للجمعية العمومية لشعب كازاخستان برئاسة الرئيس الأول لجمهورية كازاخستان نور سلطان نزارباييف تحت عنوان «30 عاما من الوحدة والسلام والوفاق».

وخلال الدورة تنازل الرئيس الأول لجمهورية كازاخستان نور سلطان نزارباييف عن رئاسة الجمعية للرئيس الحالي قاسم جومارت توقاييف، قائلًا : ينبغي على الجمعية أن تكون بجانب الرئيس الحالي، ومبينًا أن القرار هذا سوف يخدم مصالح الجمعية، ويساعد الرئيس على بناء العمل والخطط لمستقبل البلاد والمجتمع، كما  دعا نزارباييف إلى العمل من أجل مواصلة الإستقرار في البلاد والمجتمع.

وقد أشار الرئيس توقاييف إلى أن العالم يتغير بسرعة وأنه دخل في فترة التغييرات غير المسبوقة، ومن أمامنا واقع جديد تماما في السياسة والاقتصاد والحياة العامة والتطور التكنولوجي.

مشيرًا إلى أن التحديات أصبحت أكثر خطورة على مصالح الدول، لا سيما خلال فترة جائحة كورونا التي طغت على العالم.

كما ذكر أن الرئيس الأول لجمهورية كازاخستان نور سلطان نزارباييف في بداية استقلالنا أنشأ معهدًا اجتماعياً وسياسياً ناجحًا مثّل جمعية شعب كازاخستان.

وحصلت هذه المؤسسة الفريدة على مكانة دستورية وعلى اعتراف دولي واسع، مما جعلها أساس الانسجام بين الأعراق والقوميات والأديان في كازاخستان.

وفي نهاية الدورة أصدرت الجمعية بيانًا أشارت فيه إلى أن كازاخستان بقيادة الرئيس الأول نور سلطان نزارباييف ومع شعب كازاخستان اختارت الانسجام الاجتماعي والوحدة الوطنية كمبدأ رئيسي للتطور. وهذا المبدأ أصبح أساسًا للإصلاحات الاجتماعية والاقتصادية الناجحة وركيزة إرساء الطابع الديمقراطي السياسي وتطوير رأس المال الاجتماعي للشعب.

كما دعت الجمعية المواطنين في كازاخستان إلى تكثيف العمل على تنفيذ أولويات التنمية الوطنية التي حددها الرئيس قاسم جومارت توقاييف وهو تحسين رفاهية الحياة للجميع وتعزيز القدرات البشرية وبناء مجتمع متوازن ودولة فعالة.

شارك في الجلسة رئيس جمهورية كازاخستان قاسم جومارت توقاييف ورؤساء مؤسسات الدولة وأعضاء برلمان جمهورية كازاخستان وأعضاء جمعية شعب كازاخستان ورؤساء الجمعيات الإثنية الثقافية على مستوى الجمهورية والأقاليم ورؤساء الأحزاب السياسية ورؤساء الجمعيات الدينية وممثلو المنظمات غير الحكومية والمثقفون والمبدعون وممثلو وسائل الإعلام.

إن جمعية شعب كازاخستان التي أنشئت في عام 1995 تلعب دورًا هامًا في تشكيل نموذج فريد من الانسجام بين الأعراق والقوميات في كازاخستان، التي يسكنها أكثر من 130 مجموعة عرقية مختلفة.

والهدف الرئيسي من الجمعية هو تنفيذ السياسة الوطنية وضمان الاستقرار الاجتماعي والسياسي في كازاخستان وزيادة فعالية التعاون بين مؤسسات الدولة والمجتمع المدني في مجال العلاقات الإثنية.

منذ عام 2007 إكتسبت الجمعية مكانة دستورية وحصل على حق التفويض بعدد 9 نواب في مجلس النواب بالبرلمان الذي يعتبر الجهة التشريعية الأولى في كازاخستان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى