أصداء العالمإقتصاد

إنعقاد المؤتمر الدولي : “التواصل في وسط وجنوب آسيا : التحديات والفرص” في طشقند..

أصــداء | تستضيف أوزبكستان المؤتمر الدولي “التواصل في وسط وجنوب آسيا: التحديات والفرص” في العاصمة طشقند خلال الفترة 15 – 16 يوليو الجاري.

وقال بيان من سفارة أوزبكستان بمسقط : “إن فكرة المؤتمر كانت مبادرة من الرئيس شوكت ميرضيائيف، رئيس البلاد”.

ووفقا للبيان، يهدف المنتدى إلى تعزيز العلاقات التاريخية والودية الوثيقة، والثقة وحسن الجوار بين دول وسط وجنوب آسيا لصالح جميع شعوب وبلدان المنطقتَين.

ويحضر المؤتمر رئيس جمهورية أوزبكستان، ورئيس جمهورية أفغانستان الإسلامية ، ورئيس وزراء جمهورية باكستان الإسلامية ، ووزراء خارجية وممثلون رفيعو المستوى من دول وسط وجنوب آسيا، ودول أجنبية أخرى، ورؤساء المنظمات الدولية والإقليمية المؤثرة والمؤسسات والشركات المالية العالمية ومراكز البحوث والدراسات الرائدة.

خلال الجلسات العامة والجلسات الجانبية، سيناقش المشاركون في المنتدى إمكانيات تعزيز المبادرات التي تهدف إلى تطوير التعاون في المجالات التجارية والاقتصادية والثقافية والإنسانية فضلا عن الاتصالات والنقل وذلك في سياق تعميق الترابط الإقليمي.

ويشمل جدول الأعمال التبادل الشامل بوجهات النظر وإيجاد المقترحات المشتركة الرامية الى تعزيز التعاون في المجالات التجارية والاستثمارية والنقل والطاقة والابتكار والتقنيات الخضراء وتنفيذ مشاريع محددة وبرامج تعاون وتعزيز التعامل في السياحة والتعليم والرعاية الصحية والعلوم والثقافة، بما يضمن الاستقرار والأمن في المنطقتين.

تعمل دول آسيا الوسطى على تقوية الروابط فيما بينها وإعادة العلاقات مع أفغانستان كشريك لها، وهذا الطموح في الوقت نفسه هو مشروع اقتصادي رئيسي لآسيا الوسطى، ومنطلق لإحياء تراثها الثقافي ، وحركتها نحو تقرير المصير في المنطقة.

يقدم مؤتمر طشقند للولايات المتحدة، ودول أوروبا والهند واليابان، أفضل استراتيجية ممكنة بعد الحرب في أفغانستان والمنطقة على أساس التجارة والدبلوماسية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى