رياضةعالمي

إيكاردي يوقع عقدًا لأربعة أعوام مع باريس سان جرمان ..

أصـداء – وقّع الأرجنتيني ماورو إيكاردي المعار من إنتر ميلان الإيطالي إلى باريس سان جرمان ، عقدا يبقيه حتى العام 2024 مع النادي الفرنسي ، وفق ما أعلن الأخير اليوم الأحد.

وجاء في بيان لبطل الدوري الفرنسي لكرة القدم “باريس سان جرمان سعيد بإعلان التعاقد مع ماورو إيكاردي بصفقة دائمة، بعد استعارة المهاجم من انتر ميلان لموسم 2019-2020”.

وهذه أول صفقة انتقال كبيرة في عالم كرة القدم الأوروبية منذ دخولها عصر أزمة فيروس كورونا المستجد.

وانتقل إيكاردي (27 عاماً) إلى نادي العاصمة الفرنسية في سبتمبر 2019 على سبيل الإعارة ، بعد أشهر من علاقة متوترة مع النادي اللومباردي ، وتراجع دوره في التشكيلة في عهد المدرب الجديد أنطونيو كونتي.

لكن الأرجنتيني ثبّت حضوره في سان جرمان ، وسجل 21 هدفاً في 30 مباراة في مختلف المسابقات مع النادي ، قبل تعليق منافسات كرة القدم منتصف مارس الماضي بسبب “كوفيد-19” وتتويج الفريق بطلًا للدوري.

وبسبب التداعيات المالية للفيروس ، توصل سان جرمان إلى اتفاق مع نظيره الإيطالي لشراء إيكاردي مقابل “أقل” من 60 مليون يورو ، بدلاً من 70 مليوناً كانت مطلوبة لتفعيل خيار التعاقد ، وفق تقارير فرنسية وإيطالية.

ومنذ وصوله إلى نادي العاصمة ، سجل إيكاردي تسعة أهداف في الدوري الفرنسي وخمسة في دوري أبطال أوروبا الذي بلغ الفريق دوره ربع النهائي على حساب بوروسيا دورتموند الألماني.

ويرجح أن يؤدي احتفاظ سان جرمان بإيكاردي ، إلى وضع حد لمستقبل المهاجم الأوروغوياني أديسنون كافاني في باريس ، إذ ينتهي عقده مع النادي في 30 يونيو الحالي.

كان كافاني الهداف التاريخي للنادي الذي سجّل 200 هدف في 301 مباراة في مختلف المسابقات ، بحسب الموقع الإلكتروني الرسمي للاعب، كان قريبا من الرحيل عن باريس في يناير الفائت ، إلا أن عمره (33 عاماً) شكل صعوبة لوكلائه لإيجاد فريق مناسب له ، بحسب تقارير صحفية.

ومع خسائر مقدرة بأكثر من 200 مليون يورو بعد إنهاء موسم الدوري الفرنسي بسبب كوفيد-19 ، يبدو تخفيض المبلغ الإجمالي للرواتب الذي يتجاوز 300 مليون يورو أمرًا حتمياً.

وإضافة إلى كافاني يحتمل أن يتخلى سان جرمان عن قائده البرازيلي تياغو سيلفا (35 عاماً) الذي ينتهي عقده أيضاً في 30 يونيو الحالي ، والذي يتقاضى راتبا عالياً ، أسوة بالبلجيكي توما مونييه ولايفان كورزاوا.

Spread the love
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق