أصداء عُمانمحليات

اتفاقية تمويل مشروع تطبيق تقنية الزراعة الرأسية الداخلية لإنتاج الخضر الورقية

أصـــداء – العمانية

وقّعت وزارة الثروة الزراعية والسمكية وموارد المياه والشركة العُمانية الهندية للسماد (أوميفكو) اليوم اتفاقية تمويل «مشروع تطبيق تقنية الزراعة الرأسية الداخلية لإنتاج الخضر الورقية (مزارع الخضر الذكية).

ويأتي توقيع هذه الاتفاقية في إطار الجهود التي تبذلها الوزارة لتعزيز منظومة الأمن الغذائي في سلطنة عُمان.

وقّع الاتفاقية عن الوزارة سعادة الدكتور أحمد بن ناصر البكري وكيل الوزارة للزراعة، وعن الشركة الشيخ خالد بن محمد آل فنه العريمي مدير الاستدامة والتواصل المؤسسي.

ويتضمّن المشروع استخدام تقنية مصنع النبات (Plant Factory) وهي نظام زراعي مُغلق يتم فيه التحكم صناعيًا في الضوء ودرجة الحرارة والرطوبة وتركيزات ثاني أكسيد الكربون اللازمة لنمو النبات، وتتم به زراعة النباتات رأسيًا بدلًا من زراعتها أفقيًا كما هو في البيوت المحمية التقليدية، مما يعني زيادة إنتاج المحاصيل في وحدة المساحة.

ويمكّن النظام المزارع من تحقيق زراعة وإنتاج ثابت للخضروات وخاصة الورقية منها على مدار العام.

ويتضمّن المشروع من مرحلتين: الأولى يتم فيها إدخال ودراسة وتقييم التقنية تحت ظروف سلطنة عُمان على مدى عام كامل، وفي المرحلة الثانية سيتم نشر هذه التقنية للمزارعين.

ويهدف هذا المشروع إلى إدخال وتقييم ونشر تقنية المزارع الذكية (مصنع النبات) للمساهمة في تعزيز منظومة الأمن الغذائي وتحقيق نسب أعلى من الاكتفاء الذاتي من المنتجات الزراعية لتلبية حاجة المستهلكين المتزايدة من منتجات الخضر وخاصة الورقية منها، وبناء القدرات وتأهيل وتدريب الفنيين والمزارعين في مجال استخدام تقنيات المزارع الذكية.

كما يهدف إلى دعم وتشجيع المزارعين والباحثين عن عمل والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة ورواد الأعمال على تبنّي مخرجات الدراسات التطبيقية لتنفيذ مشروعات رائدة في مجال استخدام تقنيات المزارع الذكية، بما ينعكس إيجابًا على مستوى دخلهم والمساهمة في تعزيز منظومة الأمن الغذائي في سلطنة عُمان.

وسوف يسهم هذا المشروع في تمكين المزارعين من إنتاج محاصيل الخضر الورقية على مدار العام وبأقل التكاليف وبكمية وجودة عالية لإنتاج منتج آمن وخالٍ من المبيدات.

ويُعوَّل على المشروع توفير فرص استثمارية للباحثين عن عمل، تمكنهم من بناء مستقبلهم وتحسين دخلهم، وستسهم هذه التقنية أيضًا في توفير نسبة تتراوح بين 40 – 60 بالمائة من استهلاك المياه والأسمدة مقارنة بالأنظمة العادية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى