أصداء الرياضة

الأولمبياد الخاص العماني بظفار ينظم النسخة الثالثة من ندوة (رياضة ذوي الإعاقة الفكرية)..

كتبت : ريحاب أبو زيد – أصــداء

 

رعى الدكتورُ سالمْ بنْ عبدِ اللهْ بنْ حمودْ الوهيبي مديرِ عامِ المديريةِ العامةِ للعملِ بمحافظةِ ظفار ندوة بعنوانٍ (رياضةُ ذوي الإعاقةِ الفكريةِ) في نسختها الثالثةِ والتي نظمها الأولمبياد الخاصَ العمانيَ بمحافظةِ ظفارْ ، وذلكَ بحضورِ الدكتورةِ هنادي بنتُ عبدِ اللهْ المسنِ المستشارةِ بالأمانةِ العامةِ لمجلسِ التعاونِ عضوَ الاتحادِ العربيِ للتضامنِ الاجتماعيِ والشيخِ نايفْ بنْ أحمدْ الشنفري نائبُ رئيسِ لجنةِ الأولمبياد الخاصِ العمانيِ وعدد منْ المهتمينَ والمتابعينَ ، وقد أقيمت الندوة بقاعةِ مركزِ الوفاءِ الاجتماعيِ بصلالة .

الكلمة الترحيبية..

بدأتْ فعالياتِ الندوةِ بإلقاءِ الكلمةِ الترحيبيةِ للأولمبياد الخاصِ العمانيِ بظفارْ والتي ألقاها عمارْ بنْ سعيدْ فاضلْ رئيسَ المبادراتِ بالأولمبياد الخاصِ العمانيِ بمحافظةِ ظفارْ ، وعضوَ الاتحادِ العربيِ للتضامنِ الاجتماعيِ حيثُ رحبَ بالدكتورِ راعي الندوةِ والحضورِ ، وقدمَ الشكرُ لكلٍ منْ ساهمَ في نجاحِ الندوةِ التي تأتي في نسحتها الثالثة بعنوانٍ (رياضةُ ذوي الإعاقةِ الفكريةِ) وقدمَ الشكرُ أيضا لكلٍ منْ مؤسساتِ القطاعِ الحكوميِ والخاصِ ومركزِ الوفاءِ الاجتماعيِ بصلالة.

بعدَ ذلكَ ألقت الدكتورةُ هنادي بنتُ عبدِ اللهْ المسنِ مستشارةَ الأمانةِ العامةِ لمجلسِ التعاونِ ، وعضوَ الاتحادِ العربيِ للتضامنِ الاجتماعيِ كلمةَ أوضحتْ منْ خلالها : أنَ اللقاءَ منْ خلالِ الندوةِ يساهمُ في إلقاءِ الضوءِ على إحدى أهمِ آلياتِ دمجِ ومعالجةِ فئةٍ غاليةٍ ، ومميزةٌ ذاتِ قدراتٍ خاصةٍ ، وفريدةٌ ، ألا وهيَ رياضةُ ذوي الإعاقةِ الفكريةِ ، والتي تشجعتْ مؤسساتِ المجتمعِ المدنيِ والقطاعِ الخاصِ على دعمها ، وتنميتها ، وتطويرها عنْ طريقِ تكثيفِ فعالياتِ دمجِ الأشخاصِ ذوي الإعاقةِ معَ أقرانهمْ الأسوياءِ ؛ لما لهذا منْ أثرٍ إيجابيٍ حميدٍ ، كما أننا نثمنُ الجهودُ الحثيثةُ التي يتطلعُ إليها الأولمبياد الخاصُ العمانيُ في دمجٍ ذوي الإعاقةِ الفكريةِ في الجوانبِ الرياضيةِ والاجتماعيةِ والثقافيةِ متمنينَ لهمْ المزيدَ منْ التوفيقِ والنجاحِ.

النـدوةُ..

بعدَ ذلكَ بدأتْ الندوةُ التي أدارها الشيخْ علي بنْ محسنِ الغساني الذي استطاعَ بخبرتهِ وأسلوبهِ ودورهِ الكبيرِ في العملِ التطوعيِ أنْ يديرَ الندوةَ بتميزٍ ، وقدْ حاورَ كلٌ منْ يوسفْ بنْ نصيبِ بيتٍ سليمٍ رئيسِ اللجنةِ الرياضيةِ وعضوِ الاتحادِ العمانيِ للرياضة المدرسية والمدربِ الكابتنِ أحمدْ الكثيري عضو اللجنةِ الرياضيةِ ، وعلي محمدْ جعبوبْ عضوِ مجلسِ إدارةِ الأولمبياد الخاصِ العمانيِ ، حيثُ ضمتْ العديدَ منْ المحاورِ التي تساهمُ في تطويرِ تلكَ الفئةَ نظرا لأنهمْ جزءٌ منْ المجتمعِ ، ومنْ تلكَ المحاورِ التحدياتِ ، والتعريفُ بمنْ همْ ذوي الإعاقةِ العقليةِ والجهاتِ الحكوميةِ المسؤولةِ عنْ ذلكَ ، ورياضةُ ذوي الإعاقةِ بينَ الواقعِ والمأمولِ وطرقِ تنظيمِ المسابقاتِ وجهودِ السلطنةِ في هذا الجانبِ ؛ عرفتْ بلادنا العزيزةَ الغاليةَ عمانَ تقاليدَ العملِ التطوعيِ وبنتٍ عليهِ أسلوبها المدنيُ والخاصُ في تعزيزِ التكاتفِ والتعاضدِ لأبناءِ المجتمعِ (التكريمُ) في ختامِ فعالياتِ الندوةِ تفضلُ الدكتورَ راعيَ المناسبةِ بتكريمِ بعضِ الجهاتِ الداعمةِ والمساهمةِ في فعالياتِ لجنةِ الأولمبياد الخاصِ العمانيِ بمحافظةِ ظفارْ .

          

وعنْ تلكَ الندوةِ قالَ الشيخُ نايفْ الشنفري نائبُ رئيسِ مجلسِ إدارةِ الأولمبياد الخاصِ العمانيِ ورئيسِ فرعِ الأولمبياد الخاصِ بظفارْ يهتمْ اتحاد الأولمبياد الخاصُ بمحافظةِ ظفارْ بعملِ العديدِ منْ الندواتِ ، والمبادراتُ ، والفعالياتُ التي منْ شأنها تطويرَ أعمالِ الفرعِ وتحقيقِ أهدافِ ورسالةِ جمعيةِ الأولمبياد الخاصِ في السلطنةِ ، وندوةٌ اليومَ في نسختها الثالثةِ تمَ منْ خلالها إبرازُ العديدِ منْ نجاحاتِ تلكَ الفئةَ التي وجبَ علينا جميعا أنْ ندفعهمْ إلى الأمامِ كما ناقشتْ الندوةُ عدةَ محاورَ مهمةٍ ، وفي الفترةِ القادمةِ سيحرصُ فرعُ الأولمبياد بظفارْ على تنفيذِ عددا منْ المبادراتِ والفعالياتِ ، والحرصُ على مشاركةِ المجتمعِ بأكملهِ كما سيكونُ هناكَ جهودا منْ أجلِ التوعيةِ والتعريفِ بدورِ الفرعِ وإبرازِ أهميتهِ ودورهِ في دعمٍ ذوي الإعاقةِ الفكريةِ ، كما أنهُ الفرعُ يهدفُ منْ خلالِ تلكَ الفعالياتِ إشراكَ أبطالنا منْ ذوي الإعاقةِ الفكريةِ في مختلفِ نواحي الحياةِ وإبرازِ تقدمهمْ وما وصلوا إليهِ ليتعرفَ المجتمعُ على أهميةِ دورهمْ في الرقيِ والتقدمِ.

 

        

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى