جمعيات أهلية وفرق تطوعيةخدمات صحفية

الإثنين المقبل .. إنطلاق ملتقى الأمان الأسري احتفاءً باليوم العالمي للأسرة..

كتـب : عبدالله الرحبي – أصــداء

 

ينطلق يوم الأثنين من الأسبوع الجاري ملتقى الأمان الأسري ، الذي يستمر يومين متتالين (الإثنين والثلاثاء) 24-25 مايو 2021م احتفاءً باليوم العالمي للأسرة ، والذي يحتفل به في 15 مايو من كل عام.

الملتقي من تنظيم مركز رباط للمبادرات والمسؤولية الإجتماعية بالتعاون مع جمعية الاجتماعيّين العمانية.

وتأتي أهمية الاحتفاء باليوم العالمي للأسرة إيمانا من أهمية الأسرة كنسق اجتماعي والأدوار المناطة بها ووظائفها المباشرة وغير المباشرة على استقرار البناء العام للمجتمعات.

ومن المؤمل أن يحقق ملتقى الأمان الأسري جملة من الأهداف منها التعريف بواقع القضايا الأسرية ودور المؤسسات في تقديم الدعم والمساندة لها ، بالإضافة إلى الكشف عن القضايا الأسرية من المنظور القانوني وكذلك النفسي.

سيناقش الملتقى خلال أربع جلسات، ثمان أوراق عمل في محاور متنوعة يقدمها مجموعة من الباحثين والمختصين والمهتمين في المجال الأسري خلال يومين على منصة زووم الافتراضية.

ففي اليوم الأول للملتقى تتضمن الجلسة الأولى مشاركة مديرة مركز مملكة الود للاستشارات الأسرية والنفسية الفاضلة عائشة النظيرية التي ستستعرض ورقة عمل بعنوان: “الخيانة الزوجية.. دوافع وحلول“ ، بينما ستقدم الباحثة جهينة المعمرية ورقة عمل بعنوان: “القضايا الأسرية خلال جائحة كوفيد-19″، وفي الجلسة الثانية يقدم مدير دائرة الإرشاد والاستشارات الأسرية بوزارة التنمية الاجتماعية الدكتور جلال المخيني ورقة عمل بعنوان: “دور المؤسسات الاجتماعية في التعامل والتدخل مع القضايا الاجتماعية”، فيما ستقدم الأخصائية الاجتماعية في مستشفى المسرة إبتهاج الميمنية ورقة بعنوان: “تحليل دور المؤسسات في حل مشكلات العنف الأسري”، وستدير الحوار في جلسات اليوم الأول خديجة العامرية.

أما في اليوم الثاني للملتقى ، سيقدم في الجلسة الأولى الباحث القانوني عبد العزيز الشافعي ورقة عمل بعنوان: “الدور التشريعي والإطار المؤسسي لحماية الأسرة في سلطنة عمان”، بينما يستعرض المحامي والمستشار القانوني أحمد البحراني ورقة عمل بعنوان “الحماية الجنائية للأسرة وفقا لقانون الجزاء العماني”، وفي الجلسة الثانية ستقدم الأخصائية النفسية حوراء الموسوية ورقة عمل بعنوان “الاستقرار الأسري وأثره على الصحة النفسية”، فيما ستختتم مشرفة الإرشاد الاجتماعي فهيمة السعيدية بورقة عمل بعنوان: “الاضطرابات الأسرية وتأثيرها على صورة الجسم” ، وستدير الحوار في جلسات هذا اليوم وطفة الفارسية.

كما سيصاحب ملتقى الأمان الأسري مجموعة من الورش والجدير بالذكر بأن التعاون جاء من مبدأ تجسيد مفهوم الشراكة التكاملية مع الجهود الحكومية وغير الحكومية في خدمة المجتمع العُماني وتوعيته بقضاياه المختلفة من خلال الأنشطة والبرامج الاجتماعية المقدمة له،

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى