أصداء عُمان

الإعلان عن فوز 9 مشاريع بحثية ضمن البرنامج البحثي لتمكين ذوي الإعاقة للعام الحالي

أصــداء – العمانية

أعلنت جامعة السلطان قابوس ممثلة بمركز البحوث الإنسانية عن فوز 9 مشاريع بحثية ضمن البرنامج البحثي لتمكين ذوي الإعاقة للعام الحالي المُمول من المؤسسة التنموية للشركة العُمانية للغاز الطبيعي المُسال، والهادف إلى تحقيق تنمية مستدامة وراسخة تكفل لأفراد المجتمع لاسيما فئة ذوي الإعاقة مستقبلًا زاهرًا، وتضمن إسهاماتهم الفاعلة في البحث العلمي والابتكار.

ففي مجال برامج الحاسب الآلي والتطبيقات التكنولوجية فاز بحث “فاعلية تطبيق إلكتروني في تنمية المهارات اللغوية والاجتماعية ومهارات التفكير الإبداعي لدى المصابين باضطراب طيف التوحد الموهوبين (التوحدي الموهوب) بسلطنة عُمان” للدكتور علي مهدي كاظم، ومشروع “آثار تدريب الواقع الافتراضي على التعافي الحركي للطرف العلوي لمرضى السكتة الدماغية” للدكتور مون فاي تشان.

وفي المجال المهني وإعداد بيئة ملائمة لدعم تعليم وتأهيل ذوي الإعاقة فاز مشروع “تأثير الموظفين المعوقين على مردودية وإنتاجية الشركة في عُمان” للدكتور وليد المانسي، ومشروع  “دور برامج التمكين المهني في تحسين جودة الحياة للأشخاص ذوي الإعاقة العقلية” للدكتور حمود النوفلي، ومشروع “تقييم مهارات ريادة الأعمال لذوي الإعاقة” للدكتور أشرف مشرف.

أما في مجال الخدمات التعليمية وبرامج التدريب فاز مشروع “تأثير استخدام حقيبة تعليمية حركية على تحسين القدرات البدنية ومستوى الإدراك الحسي- الحركي للأطفال المعاقين ذهنيًا” للدكتورة بدرية الهدابية، ومشروع “فعالية برنامج قائم على الوعي الصرفي (المورفولوجي) في تحسين القراءة الجهرية والفهم القرائي لدى تلاميذ الصف الرابع الأساسي من ذوي صعوبات القراءة بسلطنة عُمان” للدكتورة فاطمة الكاف، كما فاز بحث “نواتج تعلم الطلبة ذوي الإعاقة والعوامل الفردية والمؤسسية المؤثرة فيها بالمدارس العُمانية نحو بناء فاعلية مؤسسية دامجة في ضوء النماذج العالمية المثالية” للدكتور ياسر المهدي، وفاز مشروع “واقع الخدمات المقدمة للطلبة ذوي الإعاقة في مؤسسات التعليم العالي بسلطنة عُمان” للدكتور أمجد الحاج.

وقال الدكتور ماجد بن سعيد البوصافي مدير مركز البحوث الإنسانية بجامعة السلطان قابوس إن النسخة الأولى من البرنامج شهدت مُنافسة من الباحثين الذين قدموا مقترحاتهم للحصول على الدعم حيث فازت المشاريع التسعة التي تميزت بجودة وأصالة الأفكار البحثية من مختلف المجالات الإنسانية.

وأضاف أنّ المشاريع الفائزة جاءت مُتّسقة مع الأفكار البحثية التي يدعمها البرنامج، ومنها ابتكار البرمجيات والتطبيقات الحاسوبية وابتكار مناهج تدريبية لتأهيل فئة ذوي الإعاقة، وتوفير أجهزة وأدوات لتسهيل مُتطلباتهم الحياتية، ودعم البحوث ذات العلاقة بتأهيل وتدريب الكوادر البشرية العاملة مع فئة ذوي الإعاقة، والبحوث التي تُساعد على الحد من الإعاقات الوراثية، والبحوث التي تسعى إلى بناء برامج الكشف عن الموهوبين منذ سنوات ما قبل المدرسة ورعايتهم.

من جهته أكد المهندس إسماعيل بن سليمان الصوافي مدير عام المسؤولية الاجتماعية والعلاقات العامة بالمؤسسة التنموية للشركة العُمانية للغاز الطبيعي المُسال إنّ هذا المشروع سيُسهم في تعزيز المجالات العلمية لذوي الإعاقة، ويُمهد لهم الطريق نحو عالم العلم والمعرفة مما يُسهل بدوره من عمليات الدمج، كما يُسهم بشكل كبير في تطوير العملية التعليمية للباحثين العُمانيين في مجال ذوي الإعاقة.

وأشار الصوافي إلى أنّ البرنامج يشمل مشاريع بحثية حول مختلف الجوانب المتعلقة بالأشخاص ذوي الإعاقة، تتمثلُ في ابتكار البرمجيات والتطبيقات الحاسوبية، وإعداد برامج ومناهج تدريبية وتعليمية لتأهيل فئة ذوي الإعاقة، ودراسة بيئة العمل المناسبة للأشخاص ذوي الإعاقة من حيث عواملها المادية والبشرية.

وفي السياق ذاته أكّد باسم بن ناصر البطاشي رئيس التنمية المُستدامة بالمؤسسة التنموية للشركة العُمانية للغاز الطبيعي المُسال أنّ هذه المبادرة تعكس دور الشركة في دعم الجهود والمبادرات البحثية فضلًا عن تعزيز أسس الاندماج الاجتماعي بالسلطنة، وإيجاد الطرق المناسبة لدمج ذوي الإعاقة مع سائر أبناء المجتمع بالإضافة إلى تحفيز مجالات الابتكار لديهم من خلال تطبيق البحوث والدراسات المرتبطة بهم.

يُذكر أنّ برنامج “تمكين ذوي الإعاقة” يأتي استمرارًا لنهج التعاون المثمر والبنّاء بين جامعة السلطان قابوس،ممثلة بمراكزها البحثية، والمؤسسة التنموية للشركة العُمانية للغاز الطبيعي المُسال، الهادف إلى دراسة القضايا المجتمعية وإيجاد حلول علمية لها قائمة على الابتكار، مما يسهم في نمو جميع القطاعات وتطورها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى