أصداء العالمسياسة

الإمارات تؤكد الاتفاق على تطبيع العلاقات مع إسرائيل .. ونتنياهو يعتبره “تاريخي” .. فيما يصفه بومبيو بأنه خطوة كبيرة للأمام..

أصـداء – قال ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد الحاكم الفعلي للإمارات اليوم الخميس : إن بلاده توصلت مع إسرائيل إلى اتفاق للعمل على تأسيس العلاقات الثنائية، وإن إسرائيل وافقت على وقف مزيد من الضم الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية.

وقال على تويتر :”في اتصالي الهاتفي اليوم مع الرئيس الأمريكي (دونالد ترامب) ورئيس الوزراء الإسرائيلي (بنيامين نتنياهو)، تم الإتفاق على إيقاف ضم إسرائيل للأراضي الفلسطينية، كما اتفقت الإمارات وإسرائيل على وضع خارطة طريق، نحو تدشين التعاون المشترك وصولا إلى علاقات ثنائية“.

وأشاد بيان مشترك أصدرته إسرائيل والإمارات والولايات المتحدة في واشنطن بالاتفاق، واصفا إياه بأنه ”إنفراجة دبلوماسية تاريخية“، من شأنها أن تكون سببا في تقدم عملية السلام بالشرق الأوسط.

وأضاف البيان، أن الدول الثلاث ”إتفقت على التطبيع الكامل للعلاقات بين إسرائيل والإمارات“.

وذكر البيان، أنه من المنتظر أن تلتقي وفود من إسرائيل والإمارات خلال الأسابيع المقبلة، لتوقيع اتفاقيات ثنائية في مجالات الاستثمار والسياحة والرحلات الجوية المباشرة والأمن والاتصالات وغيرها من المجالات.

وفي واشنطن، قال مسؤولون كبار في البيت الأبيض : إن إسرائيل وافقت بموجب الإتفاق على وقف بسط سيادتها في مناطق من الضفة الغربية كانت تناقش عملية ضمها.

من جانبه، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اليوم الخميس : إن اتفاقا تم بوساطة أمريكية بين إسرائيل والإمارات، يمثل ”يوما تاريخيا“ لبلاده.

وفتح الإتفاق الذي أعلن عنه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب آفاقا جديدة في تواصل إسرائيل مع دول الخليج العربية، وسط تخوفات مشتركة من النفوذ الإقليمي لإيران.

إلا أنه وبحسب مسؤولين في البيت الأبيض، فإن موافقة إسرائيل على تعليق الضم الفعلي لأجزاء من الضفة الغربية المحتلة، يشكل قدرا من المخاطرة السياسية في الداخل بالنسبة لنتنياهو، الذي تعهد بتنفيذ الخطوة.

وكتب نتنياهو في تغريدة على تويتر ”سأدلي بإعلان خاص عند الثامنة مساء (1700 بتوقيت جرينتش)، وأقدم فيه تفاصيل أكثر عن هذا اليوم التاريخي لدولة إسرائيل“.

وقال مسؤول إسرائيلي كبير : إن بسط السيادة الإسرائيلية على مناطق من الضفة الغربية، وهي أراض يسعى الفلسطينيون لإقامة دولتهم عليها إلى جانب قطاع غزة والقدس الشرقية، لا يزال مطروحا.

لكن المسؤول قال : إن ”إدارة ترامب طلبت منا تعليق الإعلان (عن السيادة) بشكل مؤقت، حتى يتسنى تنفيذ اتفاق السلام التاريخي مع الإمارات“.

أما وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو فقد قال للصحفيين الذين يرافقونه في رحلة إلى دول وسط أوروبا : إن اتفاق تطبيع العلاقات الذي تم التوصل إليه بين إسرائيل ودولة الإمارات اليوم الخميس هو خطوة ”كبيرة“ للأمام على الطريق الصحيح.

وقال بومبيو قبيل مغادرته سلوفينيا متجها إلى النمسا : ”هذه خطوة كبيرة تاريخية إلى الأمام“، مضيفا أنها فرصة تاريخية أمام الشرق الأوسط ليكون مستقرا وآمنا.

وسيؤدي الاتفاق الذي لعب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب دور الوساطة فيه، إلى تطبيع كامل للعلاقات الدبلوماسية بين البلدين، وجرى إبرامه خلال مكالمة هاتفية جمعت ترامب برئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو والشيخ محمد بن زايد، ولي عهد أبوظبي.

Spread the love
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق