أصداء العالمسياسة

“الإنتخابات لم تُحسم بعد” .. ترامب يرفض إعلان بايدن رئيساً لأمريكا ويتوجه إلى القضاء..

أصــداء ــ في أول رد فعل من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، السبت 7 نوفمبر 2020، على إعلان وسائل الإعلام الأمريكية فوز جو بايدن بالرئاسة، قال إن حملته ستبدأ في الطعن على نتائج الانتخابات الأمريكية أمام القضاء يوم الإثنين 9 نوفمبر 2020، مؤكداً أن “الإنتخابات لم تُحسم بعد”، وذلك في بيان جديد له.

كانت وسائل إعلام أمريكية أعلنت، السبت، فوز المرشح الديموقراطي جو بايدن بالإنتخابات الرئاسية، بعد أن وصل إلى 290 صوتاً، إثر حسمه لولاية بنسلفانيا الحاسمة، ليصبح بذلك هو الرئيس الجديد للولايات المتحدة الأمريكية.

المرشح الجمهوري ترامب قال في البيان المذكور : “نحن نعلم جميعاً لماذا يتعجل جو بايدن إعلان فوزه زيفاً، ولماذا تحاول وسائل الإعلام المتحالفة معه مساعدته بقوة : إنها لا تريد كشف الحقيقة”.

كما أضاف : “الحقيقة .. هي أن هذه الإنتخابات لم تُحسم بعد”.

ترامب وجَّه مراراً، مزاعم دون أساس بحدوث تزوير في الإنتخابات.

قبل ساعات، قال ترامب في تغريدة له، إن أصواتاً “غير قانونية” غيَّرت النتائج في ولاية بنسلفانيا التي يتأخر فيها حالياً عن منافسه الديمقراطي جو بايدن بنحو 28 ألف صوت.

وأضاف ترامب، على تويتر : “عشرات الآلاف من الأصوات غير القانونية تم تسلُّمها بعد الثامنة من يوم الثلاثاء، يوم الإنتخابات”.

كما تابع قائلاً : “مئات الآلاف من الأصوات لم يُسمح بمراقبتها .. هذا كان من شأنه تغيير نتائج الإنتخابات في عدد من الولايات، من بينها بنسلفانيا”.

يُذكر أنه وقبل دقائق من إعلان خبر فوز بايدن، كان ترامب غادر البيت الأبيض وتوجَّه إلى ناديه للغولف في فيرجينيا، حيث اعتاد أن يروّح عن نفسه.

ويبدو أن ترامب بذلك قد استمع الى نصيحة المقربين منه بضرورة مغادرة البيت الأبيض منعاً لتنفيذ السيناريو الأصعب والمهين والذي تحدثت عنه وسائل إعلام أمريكية وغربية. إذ دار جدل محتدم حول سيناريوهات خروج الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من البيت الأبيض إن أُعلنت هزيمته أمام غريمه الديمقراطي جو بايدن.

ويقضي هذا السيناريو برفض ترامب مغادرة البيت الأبيض طوعاً. فبحسب مصادر حكومية تحدثت مع مجلة “نيوزويك” فإنه في حال عدم وجود أي بديل لخروج ترامب بصورة سلمية وهادئة من البيت الأبيض، فإن الخدمة السرية هي التي ستخرجه عنوة إذا رفض مغادرة المكتب البيضاوي بعد إعلان النتيجة.

ووفقاً لمجلة فانيتي فير، فان ترامب قد يقوم بحجز نفسه داخل المكتب البيضاوي ويرفض الخروج وأن يتمسك بمنصبه لحين فصل المحكمة العليا في قضية اتهام حملته الانتخابية بوجود تزوير في عملية فرز الأصوات الواردة عبر البريد وخصوصاً في بنسلفانيا وهو الأمر الذي يرفضه حتى قادة في الحزب الجمهوري.

لكن الخشية تتصاعد من طبيعة رد فعل أنصار ترامب، خاصة وأن الكثيرين منهم يجوبون شوارع عدة ولايات يحملون أسلحة نارية مختلفة، ولا يُعلم حتى الآن ما الذي يمكن أن يفعلوه إن علموا أن ترامب قد احتجز نفسه في البيت الأبيض ويرفض الخروج وأنه قد يتم إخراجه عنوة على أيدي الحرس الوطني.

Spread the love
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق