أصداء عُمانمحليات

الاحتفال بإشهار جمعية الصداقة العُمانية البحرينية..

أصـــداء – العُمانية

احتفلت سفارة مملكة البحرين في مسقط مساء يوم الأحد بإشهار جمعية الصداقة العُمانية البحرينية التي ستُسهم في تعزيز العلاقات بين البلدين الشقيقين في مختلف المجالات التنموية.

وأكد صاحب السمو السيد كامل بن فهد آل سعيد راعي الحفل في تصريح له على متن العلاقات العُمانية البحرينية التاريخية، مشيرًا إلى أن إشهار جمعية الصداقة العُمانية البحرينية جاء لتوطيد هذه العلاقات بين البلدين الشقيقين، وتعزيز سُبل التعاون في عدد من المجالات منها الاجتماعية والثقافية والاقتصادية المتمثلة في زيادة التبادل التجاري بين البلدين وفرص الاستثمار والسياحة.

من جانبه قال الدكتور محمد بن علي البلوشي القائم بأعمـال سفـارة سلطـنـة عُمـان لدى مملكة البحرين في كلمة له إن إشهار جمعية الصداقة العمانية البحرينية جاء فـي إطـار العلاقات الأخوية المتينة بين البلدين الشقيقين والتي من المؤمل أن تُسهم في الدفع بمجالات التعاون بشكل أرحب وبذل المزيد من الجهد والعطاء في تعزيز وتطوير مختلف مجالات التعاون الثنائي بين البلدين الشقيقين.

وأضاف: إن تأسيس جمعية الصداقة العمانية البحرينية جاء لتشكيل جسر جديـد مـن جـسـور المحبة والأخـوة بما يعكس مستوى الترابط والعلاقات الأخوية التي تجمع الشعبين الشقيقين، وأن يكـون لـها دور فـاعل فـي مختلف البرامـج الشبابية والرياضية والثقافية والاجتماعية وغيرهـا مـن المجالات التـي تـعـزز العلاقات بين الشعبين الشقيقين.

من جانب آخر أشاد سعادة الدكتور جمعة بن أحمد الكعبي سفير مملكة البحرين في سلطنة عُمان بعمق العلاقات التاريخية بين سلطنة عمان ومملكة البحرين الممتدة منـذ حضارتي دلمون ومجـان، مؤكدا أن العلاقات الطيبة بين البلدين الشقيقين تستمد قوتها وتفاعلها واستمراريتها من العلاقات الأخوية بين الشعبين الشقيقين انطلاقا من الثوابت والمحددات والقواسم المشتركة التي تجمعهما والحرص على أن تتبوأ العلاقات بين البلدين الشقيقين مكانة متقدمة في كافة المجالات.

وتضمن الحفل توقيع اتفاقيتين مع جمعية الكتاب والأدباء العمانية ومع رجال الأعمال و إلقاء عدد من القصائد الشعرية.

حضر الحفل عدد من أصحاب السمو والمعالي ومسؤولين من وزارة الخارجية وسفارة مملكة البحرين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى