أصداء وآراءبأقلام الكُتّاب

البروتوكول والكاريزما في ريادة الأعمال..

أ. عـصام بن محمـود الرئيـسـي

مدرب ومحاضر في البروتوكول والإتيكيت الوظيفي

 

البروتوكول والكاريزما في ريادة الأعمال..

 

شخصية رائد الأعمال بشكل عام من الشخصيات التي يجب أن تهتم بجوانب البروتوكول والإتيكيت؛ ويجب أيضا ان تمتلك “كاريزما” وهي قوة الجاذبية الشخصيّة والحضور المؤثر كونها شخصية ذات طابع حركي منذ بداية المشوار في تنفيذ مشروع خاص بأفكار خاصة وبطريقة مختلفة، ويُعرف رائد الأعمال بأنه قائد السوق أو صانعه، ومن ناحية أخرى لا يمكن إنكار الفرصة المتاحة أمام رائد الأعمال في أن يصبح رجل أعمال في المستقبل أذا ما اهتم بجوانب عديدة من مشروعه وتطوير شخصيته القيادية، وخاصة حينما يبدأ بالاستفادة من تطبيق أفكاره على أرض الواقع بكل احترافية، وان يصنع له أرض صلبة ينطلق من خلالها في التعامل الراقي والمؤثر مع جميع الأطراف، ومعرفة كيفية قيادة فرق العمل، والجميل أن تلك الصفات ليست شيئا نولد بها بالضرورة، بل مهارة يمكن اكتسابها بالتدريب المستمر ومن خلال العملية الإنتاجية المستمرة داخل المؤسسة أو من يسوّق لهم الخدمة.

وهنالك من رواد الأعمال من لا يهتم بهذه الجوانب من البروتوكول والحضور المميز المؤثر، حيث يضعها في جانب الشكليات والكماليات، الا أنها في حقيقة الأمر لها المردود الإيجابي في شخصية رائد الأعمال، وخاصة عند وقوع الأزمات لا قدر الله في المؤسسة حيث التعامل الراقي مع من يحيطون به سيساعده على تخطي أزماته من خلال معاونيه، وكذلك من خلال من يتواصل معهم في العملية الإنتاجية وسترد له تلك المعاملة الراقية بأحسن منها، لهذا يتوجب على أي رائد أعمال أن يتمتع بقوة عالية من الشخصية والمسؤولية مغلّفة بسلوك راقي في التعامل، وهذا لا يتأتّى إلا بإلمام رائد الأعمال بالبروتوكول والإتيكيت أثناء تعامله مع الآخرين لكسب عقولهم واحترامهم، وأن يكون قادراً على إصدار الأوامر السليمة والمناسبة للأشخاص الذين يعملون في نطاق عمله في المؤسسة، بطريقة مُقنعة وكيفية إدارة الأمور والأعمال بكل سلاسة ومرونة، وهو سبيل من سُبل نجاح المشاريع وإيجاد قيادة سليمة لمشروعه.

إن حضور رواد الأعمال لمختلف المناسبات الرسمية سواء كان على مستوى المؤسسة أم على مستوى المحيط الاجتماعي أمر حتمي؛ لهذا يتطلب منهم الإلمام الكامل بقواعد السلوك المنظم وقواعد البروتوكول الدولي الى مستوى رجال الأعمال بشكل عام.

ومن أهم ما يحتاجه رائد الأعمال من مهارة بروتوكولية ما يلي :

  إذا أردت أن تكون صاحب شخصية جذابة فعليكَ أن تتحلى بـ (الكاريزما) الحضور الطاغي المؤثر من خلال الذكاء الاجتماعي، لأن هذا سيجعلك تؤثر في عقول من حولك إيجابياً، فهي المفتاح السحري للدخول الى القلوب والتأثير على المشاعر.

يحتاج رائد الأعمال الى امتلاك قدرات تعامل ممتازة لإدارة المشاريع، وأن يفهم الاشخاص الذين يتعامل معهم وفقاً لذلك الفهم.

يتوجب على رائد الأعمال بناء أواصر بروتوكولية قوية مع أصحاب المصلحة والشركاء بطريقة بارعة بما يضمن نجاح مشروعه.

إجادة مهارة الاتيكيت والبروتوكول عند حضور المناسبات الرسمية وتوقيعه على العقود والاتفاقيات المختلفة.

يجب أن يكون شخصاً قيادياً ويتحلى بأخلاق عالية ويُلهم فريقه ويحفزه، كما يجب أن يكون شخصاً ذا رؤية وحس بالمسؤولية.

ينبغي لرائد الأعمال الناجح أن يقوم بدراسة شخصيات منافسيه في العمل بشكل تفصيلي، وجمع المعلومات الكافية عنهم، ليتمكن من التعامل معهم بكل احترافية كلٌ حسب شخصيته.

يجب أن يتصف رائد الأعمال بالشغف وحب العمل ويمنح من يتعامل معهم الرضا والثقة التامة لكي يشعروا بالطمأنينة وهذا أمر مهم يساعد على التطوير المستمر، ويغرس في نفوس المعاونين الثقة الكاملة.

يعد الاهتمام بالمظهر العام لرائد الأعمال من الأمور الضرورية لنجاح مشروعه، لذلك يجب أن يختار الملابس المناسبة لكل لقاء عمل، ووفقاً للأشخاص الذين سوف يقابلهم وحسب المكان الذي يجتمع به ونوع المناسبة.

اختيار توظيف فريق عمل لديهم القدرة العالية في الإقناع، للإستعانة بهم في التعريف بالمؤسسة والتسويق للمنتج.

يجب على رائد الأعمال أن لا يخلط أمواله الخاصة برأس مال الشركة، بل يجب أن تكون حساباته مرتبة بطريقة منظمة حتى يضمن تطور المؤسسة وزيادة المردود المالي، ويجب أيضاً الإبتعاد عن القروض الضخمة.

على رائد الأعمال أن يتحلى بالصبر، والحفاظ على ثباته في الشدائد فكلما كان صبوراً كلما تحققت له الأرباح والتطور في مشروعه.

احترام الوقت والإلتزام بالمواعيد من الجوانب الهامة في إدارة المشاريع، وهي اخلاقيات يجب ان تكون حاضرة في شخصية رائد الأعمال ومعاونيه.

الإلمام المعرفي بثقافة السوق وان تكون لديه القدرة في مهارة التحدث والمشاركة في مواضيع مختلفة وان يبدي رأيه من خلال ذلك بطريقة راقية.

وعلى الخير نلتقي، وبالمحبة نرتقي ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى