أصداء العالمسياسة

البيت الأبيض يدعو للالتزام بالقانون مع تصاعد العنف في احتجاجات أمريكا..

أصـداء – دعا البيت الأبيض اليوم الاثنين إلى الالتزام ”بالقانون والنظام“ وحمّل المحرضين مسؤولية الاحتجاجات الأمريكية العنيفة في جميع أنحاء البلاد للّيلة السادسة على التوالي، والتي أثارها الغضب بسبب التمييز العرقي واستخدام الشرطة للقوة المفرطة.

وقضت مراكز الشرطة والإطفاء ليل الأحد في إخماد حرائق متفرقة بالقرب من البيت الأبيض، وفوضى نهب المتاجر في نيويورك وساوث كاليفورنيا، وقال الحرس الوطني إنه نشر قواته في 23 ولاية وواشنطن العاصمة.

واندلعت حرائق قرب البيت الأبيض، وتعرضت متاجر للنهب، واخترقت شاحنة مسيرات في مدينة منيابوليس الأمريكية، في الوقت الذي تكافح فيه الولايات المتحدة لاحتواء احتجاجات عارمة بشأن التمييز العرقي وأساليب الشرطة.

وبدأت الاضطرابات باحتجاجات سلمية على وفاة جورج فلويد، وهو رجل أسود، أثناء احتجازه لدى الشرطة.

وتوفي فلويد (46 عاما) يوم الاثنين 25 مايو بعد أن أظهر مقطع فيديو ضابط شرطة أبيض في منيابوليس وهو يجثو على رقبته لما يقرب من تسع دقائق.

وفجر المقطع حالة من الغضب اجتاحت أمةً منقسمةً سياسياً وعرقياً في خضم حملة رئاسية اتمست بالاستقطاب، وتسببت في مظاهرات خرجت مراراً في السنوات القليلة الماضية احتجاجاً على قتل الشرطة لأمريكيين سود.

وفرضت السلطات حظر التجول على عشرات المدن في جميع أنحاء الولايات المتحدة، وهو أكبر عدد منذ عام 1968 في أعقاب اغتيال مارتن لوثر كينج الابن، والذي حدث أيضا خلال حملة انتخابات رئاسية ووسط اضطرابات المظاهرات المناهضة للحرب.

وقالت كايلي مكيناني المتحدثة باسم البيت الأبيض لشبكة فوكس نيوز ”نحتاج إلى القانون والنظام في هذا البلد“، وقالت إن أنتيفا، وهي جماعة مناهضة للفاشية، كانت ”بالتأكيد وراء“ هذا العنف.

Spread the love
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق