أصداء العالمسياسة

البيت الأبيض يعد باطلاع الديمقراطيين على تقارير عن مكافآت روسية نظير قتل جنود أمريكيين..

أصـداء – سعى البيت الأبيض للتقليل من شأن تقارير أفادت بأنه كان على دراية بأن روسيا دفعت مكافآت لحركة طالبان نظير قتل قوات أمريكية، ووعد بتقديم إفادة للديمقراطيين اليوم الثلاثاء، بعد اتهامه باطلاع الجمهوريين فقط على الأمر.

وفجرت صحيفتا نيويورك تايمز وواشنطن بوست القضية، وقالت صحيفة واشنطن بوست : إنه يُعتقد أن عددا من الجنود الأمريكيين لقوا حتفهم نتيجة لهذا البرنامج، الذي أصدر الكرملين نفيا بشأنه.

وقال أحد المساعدين : إن البيت الأبيض سيطلع عددا من الديمقراطيين في مجلس النواب على التفاصيل صباح اليوم الثلاثاء، وذلك بعد يوم من تقديم الإدارة الأمريكية إفادة لسبعة نواب من الجمهوريين.

ومن شأن التقارير الصحفية التي تشير إلى أن ترامب ربما غض الطرف عن تهديد يحدق بالقوات الأمريكية في إطار سعيه لتحسين العلاقات مع روسيا، أن تضر بالرئيس الذي يخوض المنافسة في انتخابات الرئاسة المقررة في الثالث من نوفمبر للفوز بفترة ثانية، وتحاول الولايات المتحدة إيجاد مخرج لها من الحرب المستمرة منذ قرابة عقدين في أفغانستان.

ونقلت صحيفة نيويورك تايمز عن مصادر لم تحددها قولها يوم الجمعة ، إن ترامب أُبلغ بتقارير المخابرات، وأن مجلس الأمن القومي ناقش المشكلة في اجتماع بين الوكالات في أواخر مارس.

ونفت المتحدثة باسم البيت الأبيض كايلي ماكيناني إطّلاع ترامب على الأمر، وقالت : إنه لا يوجد توافق داخل دوائر المخابرات.

وقال ترامب يوم الأحد : إن مسؤولي المخابرات الأمريكية أخبروه بأنهم لم يطلعوه على البرنامج المزعوم، لأن المعلومات غير موثوق بها.

وأكدت أربعة مصادر بالحكومة الأمريكية وجود تقارير سرية للمخابرات الأمريكية، تشير إلى أن وحدة بالمخابرات العسكرية الروسية، عرضت مكافآت على متشددين على صلة بطالبان، لقتل أفراد القوات الأمريكية وقوات التحالف في أفغانستان.

وأشارت المصادر إلى أن وكالات الحكومة الأمريكية والخبراء، يعتقدون أن معلومات المخابرات موثوق بها.

ووصف الكرملين التقارير يوم الاثنين بأنها ”أكاذيب“.

ونقلت صحيفة نيويورك تايمز عن مسؤولين إطّلعا على الأمر قولهما : إن مسؤولي المخابرات الأمريكية يعتقدون أن جنديا أمريكيا واحدا على الأقل لقي حتفه نظير هذه المكافآت.

ووجهت الولايات المتحدة اتهامات لروسيا في السنوات الأخيرة بتقديم الدعم، بما في ذلك الأسلحة لعناصر طالبان، لكن مسؤولي الجيش الأمريكي لم يتهموا موسكو علانية قط، بعرض مكافآت نظير قتل الجنود الأمريكيين أو جنود قوات التحالف.

Spread the love
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق