أصداءأقلام الكتاب

التـسـويـق العـقـاري والإنـتـرنـت !!..

      سعـيـد بن حمـد العلـوي

       وسـيـط وخبـيـر عـقاري

       Sh2206@hotmail.com

التـسـويـق العـقـاري والإنـتـرنـت !!..

أصبحت التقنية الحديثة في ظل العولمة من الأمور ذات الاهتمام ، حيث إن عالم الشبكة المعلوماتية (الإنترنت) هو أداة مهمة لأي باحث، والمجال العقاري في مواكبته للتطور يأخذ بالتأكيد بهذا الأمر أيضا، لذا فإن هذا الامر  جعل من مُلّاك العقار والوسطاء العقاريين والمطورين يسعون للبحث عن الوسيلة المثلى للترويج للمنتج العقاري والإبتعاد عن التقليدية، وذلك سعيا منهم لإقناع المستهلك بالشراء والإيجار وفق رغباتهم وإمكانياتهم، فكان التسويق الإلكتروني هو الحل الأمثل والأسرع لتحقيق هذا الهدف الذي يحقق العديد من العناصر المهمة ومنها الوصول للمشتري في أي مكان وزمان وبصورة فردية وشخصية، وسهولة التواصل المستمر بين الطرفين  البائع والمشتري، وقلة التكلفة المادية، كما يعطي للمنتج العقاري الإستمرارية، كذلك يتيح وصول رسالة المسوق إلى أكبر شريحة ممكنة للراغبين في اقتناء المنتج العقاري، وقبل أن يقوم صاحب العقار والمطور العقاري بالتسويق العقاري للمنتج، عليه دراسته بما يتناسب مع رغبات وحاجات المستهلك وهو إحدى أساسيات ما يسمى (بمزيج التسويق العقاري)، وحتى تكتمل منظومة هذا المزيج يجب أن تكون هناك سلسلة  من الخطوات المتتابعة لنجاحه وتحقيق الأهداف المرجوة منه، ومن بينها :

  • دراسة وتحديد السعر التنافسي للبيع.
  • الترويج له وتسويقه لإيصاله إلى المستهلك في المكان والزمان المناسب لتحقيق رغبات المستهلك بأعلى مستوى ممكن حتى يتمكن المسوق تحقيق الربح والعائد الاستثماري من العقار.

لقد عُرِّفَ المزيج التسويقي بأنه “إمكانية المنشاة في التكيف مع البيئة والمتغيرات المستجدة”، وبما أن التسويق والإعلان من أهم عناصر المزيج التسويقي العقاري، كان من الأهمية القصوى إختيار الوسيلة الأمثل لإيصال المعلومات من المنتج إلى المستهلك بكل سهولة ويسر،  لذا أصبح الإنترنت من أهم الوسائل الحديثة والنمط السائد لتحقيق ذلك، ليكون سوقا مفتوحا إن كان محليا أو عالميا، حيث يوفر على الباحث عن العقار الوقت والجهد المناسب، ويستطيع أن يشاهد مجموعة من الخيارات المعروضة  دون أن يبرح من مكانه.

وتتعدد أنواع التسويق الإلكتروني على شبكة الإنترنت، فمنها عن طريق مواقع الإعلانات المجانية، أو مواقع التواصل الاجتماعي، أو من خلال المنتديات العامة، أو عن طريق مواقع الفيديوهات والمواقع الإجتماعية، والنقر بمحركات البحث والبريد إلكتروني والمدونات وغيرها من البرامج المتنوعة التي تظهر بين الحين والآخر، لذا على مُلّاك العقار والمطورين التوجه إلى عالم الإنترنت الذي يفرضه الآن واقع التحول الإلكتروني في عالم الإقتصاد والمال والسوق العقاري، والتحول الرقمي للمؤسسات الخاصة..

Spread the love
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق