أصداء عُمانمحليات

التنمية الاجتماعية تدشن 20 خدمة إلكترونية ضمن خدمات الضمان الاجتماعي والمساعدات الاجتماعية..

أصــداء – العمانية

دشنت وزارة التنمية الاجتماعية اليوم الحزمة الأولى من مشروع التحول الرقمي للوزارة وتشتمل: (خدمات الضمان الاجتماعي) و (المساعدات الاجتماعية) وضمان 20 خدمة فرعية.

وأكدت معالي الدكتورة ليلى بنت أحمد النجار وزيرة التنمية الاجتماعية في تصريح لوكالة الأنباء العمانية أن إطلاق الحزمة الأولى من خدمات الضمان الاجتماعي والمساعدات الاجتماعية إلكترونيا تعد مهمة جدا في ظل وجود شريحة كبيرة من الخدمات التي تقدمها الوزارة للمواطنين.

وقالت وزيرة التنمية الاجتماعية إن الوزارة تحرص أن تصل الخدمات إلى المواطنين بهدف تخفيف العبء على مراجعي الدوائر أو المديريات من خلال قدرة المواطن على تقديم طلبه عبر بوابة الوزارة كما يتيح متابعة الطلب من خلال استخدام أجهزة الحاسوب أو الهاتف المحمول .

وكشفت معاليها أن الوزارة تتطلع إلى تدشين حزمة أخرى من الخدمات تتعلق بمجال الحماية الاجتماعية أو الأشخاص ذوي الإعاقة والخدمات المرتبطة بهذه الفئات.

وأوضحت أن هناك تحديات كانت تواجهها الوزارة في تقديم الخدمات بالجانب الاجتماعي منها ما يتعلق بطبيعة الحالات ومتغيرات المجتمع والوضع الاجتماعي لكثير من الحالات ووجود المستجدات والمتغيرات في الأنظمة والتشريعات والقوانين وشكلت تحديا في برمجة بعض الخدمات، مؤكدة أن الوزارة تمكنت من تذليل الصعوبات وإيجاد مساحة لعملية توظيف الكفاءات والأفكار عبر الشركات المنفذة للمشروع وكذلك موظفي الوزارة من خلال تحديد الخدمات وإيجاد بدائل متوفرة لجعل هذه الخدمات متاحة وإمكانية تقديمها بشكل مباشر للمواطن عبر مختلف الأجهزة سواء كانت أجهزة حاسوب أو هواتف نقالة تساعد في توفير الوقت والجهد للمراجعين .

من جانبها قالت أحلام بنت عبدالله التوبية مديرة تقنية المعلومات بوزارة التنمية الاجتماعية في كلمة الوزارة إن تدشين الحزمة يأتي ضمن الخطة الاستراتيجية للتحول الرقمي لمواكبة توجه سلطنة عمان في تحسين جودة الخدمات الحكومية وطرق تقديمها وفق ضوابط ومعايير ومراحل زمنية محددة بما يضمن التكامل مع مختلف المؤسسات الحكومية ذات العلاقة.

وأضافت بأنه تم اختيار قطاع الرعاية الاجتماعية ليكون أول القطاعات كونه يخدم شريحة واسعة من المواطنين ووفقا لآخر إحصائية، بلغ عدد حالات الضمان الاجتماعي 72786 حالة، فيما تجاوزت حالات المساعدات بأنواعها 4500 حالة ، مشيرة إلى أن هذه الخدمات ستسهم في التسهيل على هذه الشريحة ورفع كفاءة تقديمها عبر التقديم إلكترونيًا.

واختتمت أحلام بنت عبدالله التوبية مديرة تقنية المعلومات أن الوزارة تمكنت خلال السنوات الماضية من تطوير منظومة “تكافل” التي تحوي عددا من الأنظمة الإلكترونية الداخلية لتسهيل إجراءات العمل ضمن تقسيمات الوزارة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى