أصداء عُمانمحليات

التنمية الاجتماعية تنفذ حلقة عمل لرفع مستوى جودة الرعاية المنزلية للمسنين..

أصــداء ــ نفذت وزارة التنمية الاجتماعية ممثلة بدائرة شؤون المسنين اليوم الإثنين حلقة عمل عن بعد حول “تنمية مهارات الاخصائيين والباحثين في كيفية التعامل مع المسنين في رفع مستوى جودة الرعاية المنزلية”.

وتستهدف الحلقة 30 مشاركا من مقدمي الخدمة للمسنين من مختلف محافظات السلطنة بهدف تنمية مهاراتهم في طرق التواصل مع كبار السن، واستخدام الأساليب العلمية الحديثة الواجب اتباعها عند التعامل مع هذه الفئة العمرية، وتوفير البيئة الآمنة والمناسبة لرعاية هذه الفئة، وتحقيق الاستقرار الصحي والنفسي والاجتماعي للمسنين من خلال العناية الصحبة المنزلية، والعمل وفق أحدث أساليب الجودة العالمية والمقاییس والمعاییر الدولية المعمول بھا في مجال تقییم حالة المسن، وتقدير الحاجات والمشاكل الأساسية للمسنين وأسرهم وأساليب التعامل معها، بالإضافة إلى التعريف بآليات التدخل المھني ووضع الخطط العلمية للزيارات المنزلية للمسنين.

وتتضمن الدورة التي تستمر يومين عددًا من المحاور كالتعريف بمفهوم برنامج الرعاية المنزلية للمسنين والخدمة المجتمعية المقدمة لهم، وآليات رفع مستوى جودة الرعاية المنزلية للمسنين، وكذلك محور تقییم الحالة النفسية والاجتماعية والصحية لهذه الفئة، وتحديد أهم مشاكل كبار السن وطرق الوقاية من مضاعفاتها، إلى جانب محور المعني بتقديم المھارات اللازمة للاخصائیین والباحثين في كيفية التعامل الأمثل مع هذه الفئة العمرية.

وقالت صفية بنت محمد العميرية مدير مساعد بدائرة شؤون المسنين بوزارة التنمية الاجتماعية : إن هذه الحلقة تأتي لتبرز الدور الذي يلعبه الاخصائي والباحث الاجتماعي بداخل المؤسسات التي ترعى المسنين من حيث تقديم أفضل الظروف والسياقات الاجتماعية والصحية والطبیة لصالح ھذه الفئة، مؤكدة ضرورة تقديم الرعاية والتكريم والاحترام لهذه الفئة بما يجعل حياتهم مريحة داخل الأسرة والمجتمع، وأن العمل مع كبار السن يتطلب مھارات وخصائص لمراعاة التغیرات النفسیة والاجتماعي والصحیة والاقتصادیة المصاحبة لتقدمهم في العمر.

وأضافت العميرية، أن الحلقة تسعى إلى خروج المشاركين بتحديد أساسيات ووضع دليل استرشادي لبرنامج الرعاية المنزلية بهدف إيجاد مرجعية مساندة لمقدمي الخدمة لمواجهة الصعوبات والتحديات في أرض الواقع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى