أصداء العالمسياسة

الحزب الحاكم في الجزائر يفوز في الانتخابات التشريعية .. والوزير الأول الجزائري يقدّم استقالة حكومته..

أصــداء – العمانية | أعلن المجلس الدستوري في الجزائر  فوز الحزب الحاكم، “جبهة التحرير الوطني”، في الانتخابات التشريعية المبكرة التي جرت في 12 من الشهر الجاري بعد حصوله على 98 مقعدا من أصل 407 مقعد.

وأظهرت النتائج الرسمية للانتخابات أنّه على الرّغم من فوز الجبهة إلا أنّها سجّلت تراجعا كبيرا على صعيد عدد المقاعد النيابية بعدما خسرت 50 مقعدا.

وبلغ إجمالي الذين أدلوا بأصواتهم 6ر5 ملايين من أصل 24 مليون ناخب، أي 23%، لتكون أدنى نسبة مشاركة في الانتخابات على مستوى الجزائر.

وعلى الرّغم من وجود عدد كبير من المترشحين إلا أن نسبة الامتناع عن التصويت كانت أكبر من تلك التي سجّلت في الانتخابات الرئاسية في 2019 وفي الاستفتاء الدستوري في 2020.

وبالمقارنة مع الانتخابات التشريعية السابقة فقد وصلت نسبة الإقبال على التصويت في استحقاق 2017 إلى 7ر35 % وفي 2012 إلى 9ر42 %.

وعلى ضوء نتائج الانتخابات التشريعية قدّم يوم الخميس الوزير الأول الجزائري، عبد العزيز جراد، استقالة حكومته إلى رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، وذلك طبقًا لأحكام المادة 113 من الدستور الجزائري.

وقد قبل الرئيس عبد المجيد تبون الاستقالة، وكلّف الوزير الأول عبد العزيز جراد باستمرار الحكومة الحالية في تسيير الأعمال إلى غاية اختيار حكومة جديدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى