أصداء عُمانمحليات

الحملة الوطنية للتبرع بالدم تشهد إقبالاً جيداً في محطتها الأولى بمحافظة مسقط..

أصــداء | تختتم اليوم الخميس ببنك الدم المركزي ببوشر الحملة الوطنية للتبرع بالدم في محطتها الأولى بمحافظة مسقط،  التي انطلقت في الخامس من أبريل بتنظيم من المديرية العامة للكشافة والمرشدات بالتعاون مع وزارة الصحة ممثلة في دائرة خدمات بنوك الدم ببوشر، وشهدت خلالها إقبالا جيدا من منتسبي الحركة الكشفية والإرشادية .

وافتتحت الحملة الوطنية يوم الاثنين بمبنى الفرقة الموسيقية الكشفية  بولاية بوشر، وتسهيلا للمتبرعين بولاية السيب انتقلت الحملة بعدها إلى مركز التدريب الكشفي بالحيل، وستعود غدا إلى مقرها الأخير في دائرة خدمات بنوك الدم ببوشر، وتتواصل بعدها الحملة لتجوب عدد من محافظات السلطنة وفق فترات زمنية محددة.

وأكد فهد بن زايد السيابي منسق حملات التبرع بالدم بدائرة خدمات بنوك الدم بوزارة الصحة على أهمية الحملة الوطني للتبرع بالدم، وقال بداية نتوجه بالشكر والتقدير للمديرية العامة للكشافة والمرشدات على مبادرتها التطوعية بتنظيم هذه الحملة والتي تأتي في ظل انخفاض وحدات الدم لدى بنوك الدم بالسلطنة وجائحة فيروس كورونا الذي أثر كثيرا في إمدادات الدم، موضحا أن التعاون والشراكة مع الكشافة والمرشدات شراكة مستمرة وتم تنظيم عدد من الحملات في الفترات السابقة.

وأوضح أن الإقبال على التبرع بالدم في مبنى الفرقة الموسيقية الكشفية ومركز التدريب الكشفي بالحيل كان جيدا، وشهدت الحملة إقبالا للتبرع بالدم من المسؤولين وموظفي المديرية ومنتسبي الحركة الكشفية والإرشادية، موضحا أن الحملة تستمر تختتم  اليوم الخميس 8 أبريل في مقر بنك الدم  المركزي ببوشر من الساعة 11 صباحا وحتى الرابعة عصرا، وهنا ندعوا جميع أفراد المجتمع للمبادرة في إنجاح الحملة خلال فترة إقامتها، كما أن دائرة خدمات بنوك الدم ببوشر مفتوح لاستقبال المتبرعين من الساعة الثامنة صباحا وحتى السادسة مساء في ظل منع الحركة الليلية.

وقال سالم بن عابد بن سليمان الخروصي رئيس قسم خدمة وتنمية المجتمع: الحمد لله جاءت انطلاق الحملة الوطنية للتبرع بالدم انطلاقة جدية وشهدت إقبالا من منتسبي الحركة الكشفية والإرشادية مبشرا، موضحا أن حملة التبرع بالدم جاءت في إطار الشراكة من أجل تلبية احتياجات بنك الدم في ظل جائحة كورونا، واستجابة للنداءات المتكررة للبنك المركزي للدم، بهدف مساعدته  لإيجاد مصادر وروافد جديدة للتبرع، إلى جانب تعزيز الجانب الإنساني والمساهمة الإيجابية في تحفيز المجتمع ومنتسبي الحركة الكشفية والإرشادية للتبرع  بالدم ترسيخا لأهداف ومبادئ وقانون الحركة الكشفية والارشادية الذي يؤكد على دور الكشفية في خدمة المجتمع ومساعدة الآخرين.

يذكر أن الحملة الوطني للتبرع بالدم تأتي امتداد لحملات الدم التي تبنتها المديرية العامة للكشافة والمرشدات في ظل جائحة كورونا وضمن مجموعة من الأعمال التطوعية الأخرى التي ارتبط تنفيذها بالتعاون مع عدد من المؤسسات منها قطاع الإغاثة والإيواء والهيئة العمانية للأعمال الخيرية ووزارة الصحة ومكاتب الولاة في محافظة مسقط،  ويعد مشروع “قطرة حياة” الذي تنظمه المديرية بشكل سنوي أحد المشاريع الكشفية المسخرة لخدمة بنوك الدم  وسد احتياجاتها نظرا لما تعانيه من شح كبير في توفير أكياس الدم، وجاءت الحملة الوطنية  كرافد آخر للحصول على أكياس الدم بصورة مستدامة،  بما يسد حاجة بنوك الدم في ظل النقص الحاد الذي تعاني منه، حيث يحمل التبرع بالدم عددا من الفوائد الصحية الكبيرة تعود للشخص المتبرع  بالفائدة أهمها تنشيط الدورة الدموية والجهاز المناعي للمتبرع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى