أصداء العالمسياسة

الرئيس اللبناني يدعو للوحدة بعد أعمال عنف مساء السبت..

أصـداء – دعا الرئيس اللبناني ميشال عون يوم الأحد إلى الوحدة الوطنية بعد اندلاع أعمال عنف في أنحاء من بيروت بين أنصار الأحزاب السياسية المتنافسة.

ويحافظ لبنان على توازن طائفي هش، منذ أن خاضت طوائفه الدينية العديدة حربا أهلية في الفترة بين عامي 1975 و 1990، بينما تحصل الفصائل في الأغلب على دعم قوى متنافسة في المنطقة.

ويُنظر إلى الأزمة المالية التي بدأت أواخر العام الماضي، وترجع جذورها إلى إهدار موارد الدولة، والفساد على مدى عقود، على أنها أكبر تهديد لاستقرار البلاد منذ تلك الحرب.

وقال عون على تويتر ”قوتنا كانت وتبقى وستظل في وحدتنا الوطنية .. ليكن ما جرى ليل أمس جرس إنذار للجميع“، وأضاف ”نحن في أمس الحاجة إلى أن نضع اختلافاتنا السياسية جانبا، ونسارع إلى العمل معا من أجل استنهاض وطننا من عمق الأزمات المتتالية عليه“.

وأفادت وسائل إعلام محلية بسماع دوي إطلاق نار في بعض أحياء وضواحي بيروت مساء أمس السبت أثناء اشتباكات بين أنصار الأطراف المتنافسة، وانتشرت قوات الأمن بأعداد كبيرة.

وأضافت أن الهدوء عاد بعد مواجهة متوترة في منطقة يسكنها مسيحيون وشيعة، وهي مرتبطة ببدء الحرب الأهلية وتقع على امتداد خط مواجهة سابق.

وفي وقت سابق يوم السبت، أطلقت قوات الأمن الغاز المسيل للدموع على متظاهرين رشقوها بالحجارة، تعبيرا عن غضبهم من النخبة الحاكمة وأسلوب معالجتها للأزمة.

Spread the love
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق