أصداء العالمسياسة

السفير الأمريكي لدى تل أبيب : أي مبيعات أسلحة أمريكية للإمارات لن تهدد إسرائيل..

أصـداء – قال السفير الأمريكي لدى إسرائيل؛ في مقابلة مع صحيفة جيروزاليم بوست يوم الأربعاء : إن الولايات المتحدة ستضمن احتفاظ إسرائيل بتفوقها العسكري في المنطقة، إذا حدث أن بيعت طائرات أمريكية من طراز إف-35 للإمارات العربية المتحدة.

جاءت تصريحات السفير ديفيد فريدمان للصحيفة في أعقاب تقرير نشر يوم الثلاثاء في صحيفة إسرائيلية يومية أخرى هي يديعوت أحرونوت، أفاد بأن واشنطن تعتزم بيع طائرات إف-35 للإمارات، في إطار اتفاق الدولة الخليجية الذي توسطت فيه الولايات المتحدة لتطبيع العلاقات مع إسرائيل.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو : إن إسرائيل ستعارض أي مبيعات من هذا النوع للإمارات، فيما أرجعه إلى ضرورة الحفاظ على التفوق العسكري الإسرائيلي في المنطقة.

وفي حديث للقناة 13 بالتلفزيون الإسرائيلي، إتهم وزير التعليم “يوآف جالانت” خصوم نتنياهو السياسيين بنشر مزاعم كاذبة، بأن شراء الإمارات للطائرات إف-35 الموجودة حاليا بالفعل في ترسانة الأسلحة الإسرائيلية، جزء من اتفاق تطبيع العلاقات.

ونقلت صحيفة جيروزاليم بوست عن السفير فريدمان قوله : إنه برغم أن من الممكن إفتراضاً أن تحصل الإمارات يوما ما على الموافقة على شراء الطائرات إف-35، فإن عملية التصنيع والشراء ”ستستغرق سنوات طويلة“.

وأضاف أنه مع سعي الإمارات للحصول على مزيد من الأسلحة المتقدمة، فإن التفاهمات القائمة منذ عقود، والتي تمتنع بموجبها واشنطن عن بيع أسلحة في الشرق الأوسط، يمكن أن تُقَوِّضَ ”التفوق العسكري النوعي“ الإسرائيلي، ستبقى كما كانت من قبل، وينطبق هذا على طائرات إف-35، التي مُنعت الدول العربية من الحصول عليها.

وقال جالانت في المقابلة مع القناة 13 : إن إسرائيل والولايات المتحدة اختلفتا في السابق بشأن مبيعات أسلحة أمريكية في المنطقة.

وقال : ”لقد باعوا (المقاتلة) إف-15 للسعوديين قبل سنوات، لم يرق لنا ذلك حينئذٍ أيضا“.

وأضاف ”لكن طوال تلك السنوات، حافظت الولايات المتحدة على تفوقنا النوعي، هذا يعني أنه عندما حصل الآخرون على الفئة إف-15 إي، حصلنا نحن على الفئة إف-15 آي، وهي فئة أعلى“.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى