أخرىأصداء العالم

السلالة الجديدة لكورونا تخرج عن السيطرة في بريطانيا .. والصحة العالمية : السلالة ظهرت في 3 دول أخرى..

أصــداء ــ قال وزير الصحة البريطاني مات هانكوك، يوم الأحد 20 ديسمبر : إن السلالة الجديدة لكورونا التي ظهرت في بلاده خرجت عن السيطرة، داعياً البريطانيين إلى ضرورة الحيطة.

فيما قالت منظمة الصحة العالمية : إن السلالة الجديدة للفيروس ظهرت في 3 دول أخرى.

صحيفة  Independent البريطانية نقلت عن الوزير هانكوك قوله : إن الحكومة ستفشل في السيطرة على الفيروس ما لم يتحمل البريطانيون المسؤولية الشخصية لمنع انتشاره، مشدداً على ضرورة التباعد الاجتماعي لتقليل انتقال العدوى.

وسُئل هانكوك في مقابلة مع قناة “سكاي نيوز” البريطانية، عَمّا إذا كان ينبغي لمن يعيشون تحت قيود المستوى الرابع الصارمة أن يتوقعوا استمرارها لبعض الوقت، قال الوزير : “نحتاج حقاً للسيطرة على الوضع، أمامنا طريق طويل للتعامل مع الأمر، وبالأساس علينا توزيع اللقاح لإبقاء الناس في أمان”.

جاءت تصريحات الوزير البريطاني بعدما كان رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون قد قال خلال مؤتمر صحفي، أمس السبت : إن انتشار فيروس كورونا المستجد في المملكة المتحدة تزايد نتيجة سلالة جديدة منه “تنتقل بسهولة أكبر بكثير”.

لكنه أضاف : “لا يوجد ما يشير إلى أنه أكثر فتكاً أو يسبب أعراضاً مَرَضيّة أكثر خطورة”، أو يقلل من فاعلية اللقاحات”.

إلا أنَّ كريس ويتي، أكبر مسؤول طبي في إنجلترا، قال : إنه “نتيجة للانتشار السريع للنوع الجديد والبيانات الأولية ومعدلات الإصابة المتزايدة بسرعة، فإن السلالة الجديدة لكورونا يمكن أن تنتشر بسرعة أكبر”.

بدورها ذكرت صحيفة “تليغراف” البريطانية، أمس السبت، أن جونسون استدعى كبار الوزراء، مساء الجمعة 18 ديسمبر؛ لمناقشة سبل احتواء سلالة جديدة لكورونا.

وبينما كان الوزير هانكوك يتحدث عن السلالة الجديدة لكورونا، كانت محطات القطارات تشهد ازدحاماً مع محاولة الآلاف الخروج من العاصمة لندن، قبل أن يتم تطبيق قيود الحظر مجدداً، والتي تشمل السفر أيضاً، وفقاً للصحيفة البريطانية.

في السياق ذاته، قالت الصحيفة : إن الوزير هانكوك ووزراء آخرين تعرضوا لانتقادات بسبب تجاهلهم التحذيرات المتعلقة بالسماح للعائلات في جميع أنحاء المملكة بالاجتماع لمدة أسبوع تقريباً خلال عطلة عيد الميلاد.

لكن رئيس الوزراء جونسون وجراء الخطورة المتزايدة لكورونا، قرر أمس السبت إلغاء خطط الملايين لعيد الميلاد، وقال في تصريح نقلته وكالة رويترز: “في ظل ما لدينا من أدلة أولية عن سلالة جديدة من الفيروس والخطر المحتمل الذي تمثله، أجد نفسي مضطراً لأن أبلغكم بقلب يعتصره الألم، بأنه لا يمكننا مواصلة خطط عيد الميلاد”.

وبينما لا تزال بريطانيا تتابع بقلق تطورات ظهور سلالة جديدة من كورونا، فإن باتريك فالانس، كبير مستشاري بريطانيا العلميّين قال : إن من المرجح أن تكون السلالة الجديدة للفيروس موجودة في دول أخرى أيضاً غير بريطانيا.

فالانس أضاف في حديثه للصحفيين أمس السبت : “ربما بدأت هنا، لا ندري على نحو أكيد”.

في السياق ذاته، قالت منظمة الصحة العالمية : إن “السلالة الجديدة لكورونا، ظهرت أيضاً في الدنمارك ونذرلاند واستراليا”.

يأتي ظهور السلالة الجديدة لكورونا، بالتزامن مع بَدْء دول عدة حول العالم بحملة تطعيم لوضع حد للوباء، وليس واضحاً بعد ما إذا كانت السلالة الجديدة ستضر باللقاحات الموجودة حالياً.

يُشار إلى أن سكان العاصمة وجنوب شرق إنجلترا، يخضعون حالياً لقيود صارمة أغلقت بمقتضاها الحانات والمطاعم والمتاحف نهاية الأسبوع الماضي، وسيتم وضعهم تحت مستوى إنذار جديد، هو الرابع والأعلى، وسيُطلب منهم البقاء في منازلهم حتى 30 ديسمبر على أقرب تقدير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى