أصداء عُمانإقتصاد

السلطنة تحتفل بمرور 20 عاما على انضمامها لمنظمة التجارة العالمية..

أصــداء ــ إحتفلت السلطنة اليوم الإثنين عبر الاتصال المرئي بمناسبة مرور 20 عاما على انضمامها لمنظمة التجارة العالمية من خلال المشاركة في جلسة إقليمية للدول العربية نظمتها منظمة التجارة العالمية بمشاركة ممثلين من عدة دول عربية.

هدف الاحتفال إلى عرض تجربة السلطنة في منظمة التجارة العالمية واستعراض أبرز المحطات التي مرت بها السلطنة في المنظمة والتطورات التي شهدتها خلال هذه الفترة والتحديات التي تواجهها.

وقال معالي قيس بن محمد اليوسف وزير التجارة والصناعة وترويج الاستثمار خلال الجلسة إن انضمام السلطنة لمنظمة التجارة العالمية هو تكريس للنهج الذي قامت عليه السلطنة في نهضتها الحديثة المبنية على اقتصاد منفتح قائم على حرية التجارة، مضيفًا أنه على مدى العشرين عام الماضية حافظت السلطنة على مبدأها القائم على احترام الأسس التي قام عليها النظام التجاري المتعدد الأطراف والمتمثل بمنظمة التجارة العالمية.

وأوضح معاليه أن لانضمام السلطنة أثارا إيجابية على الاقتصاد الوطني العماني، مبينًا أن الحكومة تكيفت مع هذه الالتزامات عبر تحديث التشريعات الوطنية بما يتوافق مع اتفاقيات منظمة التجارة العالمية المختلفة، مؤكدًا أن السلطنة بصدد تدشين الرؤية المستقبلية للاقتصاد العماني “رؤية عمان 2040” والذي سيكون من بين محاورها الأساسية التنويع الاقتصادي.

وقد ساهم انضمام السلطنة في منظمة التجارة العالمية دخول الصادرات العمانية أسواق الدول الأعضاء في منظمة التجارة العالمية والتي تبلغ حاليا 164 دولة، وتطبيق قانون مكافحة الممارسات الضارة في التجارة الدولية، وتحديث التشريعات الخاصة بالاستثمار، وتطبيق قوانين حماية حقوق الملكية الفكرية.

يذكر أن السلطنة انضمت رسميا في منظمة التجارة العالمية بتاريخ 9 نوفمبر من العام 2000 م والذي تم المصادقة عليه بموجب المرسوم السلطاني رقم 112 / 2000 بتاريخ 15 نوفمبر 2000، وبذلك أصبحت السلطنة العضو رقم 139 بمنظمة التجارة العالمية.

Spread the love
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق