أصــداء منوعةطب ، صحة ، أغذية

السلطنة تشارك دول العالم الاحتفال باليوم العالمي للملاريا..

أصــداء – العمانية | تشارك السلطنة دول العالم يوم الأحد الاحتفال باليوم العالمي للملاريا الذي يوافق الخامس والعشرين من أبريل من كل عام، إيمانا منها بأهمية مواصلة الاستثمار والعمل الجماعي للقضاء على هذا المرض.

ووفقًا لتقرير منظمة الصحة العالمية حول الملاريا في العالم لعام 2020، كان هناك ما يقدر بنحو 229 مليون حالة إصابة بالملاريا في جميع أنحاء دول العالم، وبلغ العدد التقديري للوفيات بسبب الملاريا 409,000 حالة في عام 2019.

وحثت منظمة الصحة العالمية البلدان على التحرك السريع وتوزيع أدوات الوقاية من الملاريا وعلاجها خصوصا في هذه المرحلة من تفشي كوفيد-19 في جنوب صحراء افريقيا، وعلى بذل قصارى الجهود لصون الخدمات الأساسية لمكافحة الملاريا.

وقد أثمرت جهود وزارة الصحة بالسلطنة عن تقليل حدوث عدد الإصابات بمرض الملاريا بحيث بلغ عدد الحالات المؤكدة حوالي 32000 حالة في عام 1990، وفي عام 1991 تم تدشين البرنامج الوطني لاستئصال الملاريا بهدف إيقاف العدوى والقضاء على مستودع الحالات وذلك بالوصول لمعدل 1 لكل 10000 من السكان في عام 2000، وبحلول عام 1997 تم الوصول إلى معدل أقل من 1 لكل 10000 من السكان، كما تم إيقاف نقل العدوى محليا بحلول عام 2004.

وبعد ظهور نجاح بوادر التجربـة فقد تم تعميـم برنامج الاستئصال تباعا على بقية مختلف محافظات السلطنة، حيث لوحظ تسجيل بعض بؤر النقل الثانوي المحدودة للمرض بعد عملية الاستئصال كان آخرها في عام 2012، ومــن بعدهـا توقف نقل المرض محليا بشكل تام، وقد شكلت الحالات الوافدة القادمة من خارج السلطنة الغالبية العظمى من الحالات المسجلة بعد ذلك، ومن هنا فقد قامت الوزارة ممثلة في المديرية العامة لمراقبة ومكافحة الأمراض بوضع استراتيجية للمرحلة المهمة القادمة، لكي تضمـن عـدم حدوث نقل محلي من الحالات الوافدة ومن ثم عدم توطين المرض مرة أخرى في السلطنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى