أصداء عُمانإقتصاد

السلطنة تشارك في الحوار الاقتصادي الـ11 بين دول مجلس التعاون والاتحاد الأوروبي..

أصــداء – العمانية | شاركت السلطنة ممثلة بوزارة التجارة والصناعة وترويج الاستثمار في الحوار الاقتصادي الحادي عشر بين دول مجلس التعاون والاتحاد الأوروبي الذي عقد اليوم عبر الاتصال المرئي.

مثل الوزارة سعادة الدكتور صالح بن سعيد مسن وكيل وزارة التجارة والصناعة وترويج الاستثمار للتجارة والصناعة، بحضور عدد من المسؤولين من الوزارة والجهات المعنية ذات العلاقة منها وزارة الاقتصاد ووزارة المالية وممثلون من دول مجلس التعاون ودول الاتحاد الأوروبي.

وافتتح الحوار بكلمة ترحيبية للرئاسة المشتركة ألقاها سعادة الدكتور عبدالعزيز حمد العويشق الأمين العام المساعد للشؤون السياسية والمفاوضات ممثل الأمانة العامة لمجلس التعاون.

واشتمل الحوار على جلستين حواريتين تناول من خلالهما عدة مواضيع مهمة في الجوانب الاقتصادية، فكانت الجلسة الأولى من جانب مجلس التعاون بعنوان /التحديات الاقتصادية وأولويات السياسات في دول مجلس التعاون الخليجي/ التي تناولت عدة محاور أهمها : التطورات الاقتصادية الكلية الأخيرة وتأثير جائحة ( كوفيد-19 ) ومدى استجابات دول مجلس التعاون اللازمة ، ملامح وآفاق اقتصاد مجلس التعاون 2020 – 2023 ، الأوضاع المالية العامة والإصلاحات المالية في بيئة أسعار النفط المنخفضة، سياسات التنويع الاقتصادي في مواجهة التطورات الأخيرة والظروف المتغيرة.

وتطرقت الجلسة الحوارية الثانية من جانب الاتحاد الأوروبي إلى عدة محاور أهمها: آفاق الاقتصاد الكلي في الاتحاد الأوروبي وتأثير جائحة كورونا، والتداعيات العالمية والتوقعات الاقتصادية للاتحاد الأوروبي، واستجابة السياسة للأزمة، الجيل القادم من الاتحاد الأوروبي تغير المناخ والصفقة الخضراء، الدور الدولي لليورو.واختتم الحوار الاقتصادي الحادي عشر بين دول مجلس التعاون والاتحاد الأوروبي على نقاشات متعلقة بالجوانب الاقتصادية تعزز الجوانب المشتركة بين دول مجلس التعاون الخليجي والاتحاد الأوروبي.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى