أصداء عُمانمحليات

السلطنة تُشارك في اجتماع مجلس الاختصاصات الصحية العربي..

أصــداء ــ شاركت السلطنة في اجتماع المكتب التنفيذي للمجلس العربي للاختصاصات الصحية وبحضور ممثلي الدول الأعضاء من أصحاب المعالي والسعادة أعضاء المكتب التنفيذي للمجلس عبر الاتصال المرئي الذي تم من العاصمة الأردنية عمّان.

مثل السلطنة في الاجتماع الذي عُقد يوم أمس معالي الدكتور أحمد بن محمد بن عبيد السعيدي وزير الصحة ورئيس الهيئة العليا للمجلس العربي للاختصاصات الصحية.

وأشاد معالي الدكتور أحمد السعيدي رئيس الهيئة العليا للمجلس العربي للاختصاصات الصحية بالعاملين في القطاع الصحي في العالم العربي والعالم أجمع على الجهود القيمة والعمل النبيل والتضحيات التي يقومون بها في سبيل خدمة الإنساني مؤكدًا أن العاملين الصحيين ضربوا أروع الأمثلة وأسمى التضحيات وبذلوا النفس والوقت والروح في سبيل خدمة الإنسانية وأداء الواجب.

وأعلن معالي الدكتور أن المجلس وافق على منح شهادات فخرية للأطباء المنتسبين للمجلس العربي ممن وافتهم المنيّة أثناء تلبية الواجب المهني.

وقد استعرض الاستاذ الدكتور عمر بن عوض الرواس الأمين العام للمجلس العربي للاختصاصات الصحية خلال الاجتماع التقرير المرحلي للأمانة العامة للمجلس حيث تضمن مُلخصًا عن أعمال المجلس خلال الأشهر الستة الأخيرة وفي مقدمتها متابعة تنفيذ قرارات المكتب التنفيذي والهيئة العليا للمجلس، وبيان أعمال المجلس بمختلف تشكيلاته في ظل جائحة فيروس كوفيد-19 والخطوات التي قامت بها الأمانة العامة في سبيل متابعة تنفيذ الخطة التشغيلية للمجلس 2020.

كما تضمن الاجتماع اعتماد تعيين رؤساء الوحدات الأكاديمية ضمن الأمانة العامة ومناقشة تعيين الأمين العام المساعد ومناقشة المقترحات المقدمة من الأمين العام حول التنظيم الإداري والتنسيق في الأمانة العامة والمكاتب التابعة له كما تم التطرق إلى بعض الأعمال الفنية والإدارية والتقنية الخاصة بالمجلس.

يُذكر أن المجلس العربي للاختصاصات الصحية يمضي وفق استراتيجية مشتركة هدف إليها القرار الموحد لمجلس وزراء الصحة العرب بتشكيل هذا المجلس لتحسين الخدمات الصحية ورفع الكفاءة العلمية والعملية لدى مقدمي الخدمة في الدول العربية الأعضاء.

ويترأس أمانة المجلس في دورته الحالية الأستاذ الدكتور عمر بن عوض الرواس وهو أول عُماني يشغل هذا المنصب تم انتخابه من قبل مجلس وزراء الصحة في شهر مارس من عام 2019م.

Spread the love
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق