أصداء وآراءبأقلام الكُتّاب

الصين تحقق تقدما ملحوظا في الحماية الايكولوجية لحوض النهر الأصفر خلال السنوات العشر الماضية..

فــيــحــاء وانــغ

إعـلاميـة – الصـيـن

 

الصين تحقق تقدماً ملحوظاً في الحماية الإيكولوجية لحوض النهر الأصفر خلال السنوات العشر الماضية..

 

النهر الأصفر هو مهد الأمة الصينية، ويبلغ طوله الإجمالي 5400 كيلومتر، اعتبر النهر الأصفر المركز السياسي والاقتصادي والثقافي في تاريخ الحضارة الصينية لفترة طويلة في الماضي، واليوم له مكانة مهمة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية والأمن البيئي في الصين.

وفي الوقت نفسه، البيئة الإيكولوجية لحوض النهر الأصفر هشة ويجب تحسين جودة التنمية بها. ما جعل حوكمة النهر الأصفر وحماية بيئته الإيكولوجية حاجة ملحة.

يولي الرئيس الصيني شي جين بينغ اهتماما كبيرا في حماية البيئة الإيكولوجية والتنمية عالية الجودة لحوض النهر الأصفر.

وقد زار الرئيس “شي” جميع المقاطعات والمناطق التسع  في حوض النهر لعدة مرات خلال السنوات العشر الماضية، وكان ينظر إلى النهر الأصفر ببعد النظر مع التفكير بعمق في كيفية حوكمته ويقول  “فليكن النهر الأصفر نهر سعادة لمصلحة الشعب”.

على سبيل المثال، أثناء زيارته التفقدية لمقاطعة شاندونغ شرق الصين  العام الماضي، ترأس ندوةً، داعياً إلى تحقيق تقدم ملحوظ في الحماية الإيكولوجية والتنمية عالية الجودة في حوض النهر الأصفر خلال فترة الخطة الخمسية الـ14 (2021-2025).

كما دعا الرئيس “شي” إلى بذل جهود مطردة لضمان انتفاع الأمة الصينية الدائم بالنهر الأصفر، مشيرا الى إنه على الرغم من التقدم الجديد، لا تزال هناك مشكلات وصعوبات كبيرة تواجه الحماية الإيكولوجية والتنمية عالية الجودة للحوض، مؤكدا ان المناطق على مستوى المقاطعة على طول النهر الأصفر يجب أن تلتزم بوضع البيئة في المقام الأول، وكذلك بالتنمية الخضراء.

ولفت الرئيس شي الانتباه إلى مخاطر سلامة المياه والتأثيرات العميقة الناجمة عن تغير المناخ، قائلا : إنه يجب تحسين القدرة على التعامل مع الكوارث من أجل حماية حياة الشعب بشكل أفضل، مؤكدا أنه تم حث المسؤولين المحليين على وضع المصالح العامة فوق كل شيء آخر عند التعامل مع القضايا الرئيسية ومراعاة الهدف طويل الأجل لتجنب السعي قصير النظر لتحقيق مكاسب سريعة.

وفي الوقت نفسه طالب بتوفير إمدادات مستقرة من الفحم والكهرباء لضمان نظام اقتصادي واجتماعي سلسس. وشدد على تنفيذ المهام الرئيسية لتعزيز الحماية الإيكولوجية والتنمية عالية الجودة لحوض النهر الأصفر خلال فترة الخطة الخمسية الـ14، قائلا إنه يتعين تسريع الجهود لاتخاذ إجراءات وقائية ضد الكوارث الطبيعية، وحث على الاستخدام الدقيق علاوة على الإدارة الصارمة والواعية للموارد المائية.

وأضاف “شي” أنه ينبغي القيام بعمل أفضل للسيطرة على تآكل التربة والتصحر في الروافد العليا والوسطى للنهر الأصفر، وتعزيز الإصلاح البيئي المنسق للممرات المائية في الروافد السفلى والسهل الفيضي، مضيفا أنه ينبغي تعزيز التنوع البيولوجي في دلتا النهر.

كما دعا إلى الإسراع في إنشاء نمط جديد لحماية واستخدام الحيز المكاني للأراضي الوطنية، مشيرا إلى أن اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني وضعت خطة شاملة لتعزيز الحماية الإيكولوجية والتنمية عالية الجودة لحوض النهر الأصفر والعنصر الأساسي يكمن في التنفيذ بفكر موحد. وشجع كيانات السوق والقوى الاجتماعية على المشاركة بشكل فعال.

وبفضل تخطيط الرئيس “شي” وإرشاداته، تم رفع الحماية الإيكولوجية لحوض النهر الأصفر والتنمية عالية الجودة إلى مستوى الإستراتيجية الوطنية الهامة في عام 2019. لذا فعلى المقاطعات والمناطق المعنية على طول النهر الأصفر أن تغتنم هذه الفرصة الذهبية لتدفع التنمية الاقتصادية والاجتماعية وتخلق وضعا جديدا، كما عليها أيضا أن تحفظ روح التوجيهات الجوهرية للرئيس شي وتساهم في الحماية الإيكولوجية في حوض النهر الأصفر والتمنية عالية الجودة.

ومن بينها منطقة نينغشيا الذاتية الحكم لقومية هوي المسلمة في شمال غرب الصين، والتي يبلغ طول النهر الأصفر فيها 397 كيلومترا، وكان النهر الأصفر يغذي هذه الأرض الجميلة منذ العصور القديمة، وأصبح دور النهر الأصفر في التنمية الاقتصادية والاجتماعية لنينغشيا كبيراً جداً، ومع ذلك، كان يوجد فيها مشاكل خطيرة مثل الفيضانات المتكررة والانهيارات الشديدة لضفاف النهر. في عام 2015، تم إطلاق مشروع حاجز من المرحلة الثانية في قطاع من النهر الأصفر في نينغشيا، واكتملت بالكامل بحلول نهاية عام 2020؛ لا يحل هذا المشروع مشاكل مثل بناء السدود فحسب، بل يحسن أيضا البيئة الإيكولوجية المحلية ويعود بالخير على السكان المحليين والوطن كله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى