أصداء وآراء

الصين تدعو الولايات المتحدة إلى التعامل مع العلاقات الثنائية بطريقة موضوعية وعقلانية..

 

الإعـلاميـة/ فـيـحـاء وانـغ – الصـيـن

 

 

الصين تدعو الولايات المتحدة إلى التعامل مع العلاقات الثنائية بطريقة موضوعية وعقلانية..

 

إن الصين والولايات المتحدة، باعتبارهما أكبر اقتصادين في العالم ودولتين رئيسيتين تتحملان مسؤوليات كبيرة في الشؤون الدولية، وقد دعت الصين يوم الاثنين (15 مارس) الولايات المتحدة إلى التعامل مع الصين والعلاقات الصينية – الأمريكية بطريقة موضوعية وعقلانية، وبذل جهود لإعادة العلاقات الثنائية إلى مسار التنمية الصحية والمستدامة.

أدلى “تشاو لي جيان” المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية بهذه التصريحات عندما طلب منه التعليق على تصريحات وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن بأن هدف الولايات المتحدة وحلفائها هو التأكد من وجود القدرات والخطط العملية اللازمة لتوفير ردع موثوق ضد الصين وأي جهة أخرى تعمل ضد الولايات المتحدة.

كما قال تشاو : إن الصين كانت دائما من بناة السلام العالمي ومساهمة في التنمية العالمية ومدافعة عن النظام الدولي، وأضاف في إحاطة صحفية يومية أن “تنمية الصين تعني قوة متزايدة للسلام العالمي، وفرصة للعالم وليس تحديا”.

وذكر أن الصين ملتزمة بحماية النظام الدولي، وفي القلب منه الأمم المتحدة، والقائم على القانون الدولي، بدلا من نظام تحدده دول فردية للحفاظ على هيمنتها الخاصة، مضيفا أن تشكيل مجموعات ضد دول محددة بناء على الأيديولوجية يقوض النظام الدولي، في عصر العولمة. “مثل هذه الممارسة لا تحظى بشعبية وليس هناك طريق للخروج منها”.

ودعا الولايات المتحدة إلى النظر إلى الصين والعلاقات الصينية – الأمريكية بعقلية صحيحة، وبطريقة موضوعية وعقلانية، والتوقف عن التدخل في شؤون الصين الداخلية، والعمل مع الصين على التركيز على التعاون وإدارة الخلافات، وإعادة العلاقات إلى مسار التنمية الصحية والمستدامة.

رغم أن العلاقات الثنائية واجهت صعوبات غير مسبوقة خلال السنوات الأخيرة، إلا أننا متفائلون في مستقبل علاقة الحكومة الصينية مع إدارة بايدن، نظرا لأن تطبيع العلاقات بين الجانبين ستفيد دول العالم كله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى