خدمات صحفيةشركات الطيران ، خدمات السفر

الطيران العماني و “آير فرانس – كي إل إم” للهندسة والصيانة التجارية .. بضع ساعات طيران أخرى معاً..

مسقط : بدر بن مراد البلوشي – أصــداء

 

بعد توقيع عقد وفق التكلفة بالساعة لتوفير خدمات الدعم والصيانة لمحركات سي أف أم 56-7 بي لأسطول طائرات الطيران العماني من طراز البوينغ 737 أن جي في عام 2016 مع شركة آير فرانس للصناعات – كي إل إم للهندسة والصيانة، يبحث الناقل الوطني لسلطنة عمان توسيع علاقته في مجال الصيانة والإصلاح والفحص عبر القيام بسلسلة زيارات مجدولة لورش عمل صيانة المحركات في ما يتصل بصيانة 9 محركات إضافية.

ومن أجل تمكين هذه الزيارات المجدولة على مدار عام 2022 بالكامل، قامت “آير فرانس – كي إل إم” للهندسة والصيانة التجارية بتكييف جدول إنتاجها آخذة في الاعتبار هذه المحركات.

نتيجة لتعاونهما الراسخ، طور الطيران العماني علاقات ثنائية غنية ومثمرة مع “آير فرانس – كي إل إم” للهندسة والصيانة، والشركة على دراية تامة بمستوى جودة الخدمات التي تُقدمها المجموعة في مجال الصيانة والإصلاح والفحص، فضلاً عن مدى قدرتهم على الوفاء بأدائهم والتزامهم بالفترات الزمنية المحدَّدة.

وإلى جانب علاقة الثقة المتبادلة بين المجموعتين، طورت “آير فرانس – كي إل إم” للهندسة والصيانة حلاً تنافسيًا تجاريًا وفنيًا لتتفوق على منافسيها في خط النهاية.

عملت “آير فرانس – كيه إل إم” للهندسة والصيانة أيضًا على ضمان أن يفي نطاق العمل بالمتطلبات التشغيلية للطيران العماني بما في ذلك المواعيد النهائية، وهذا من خلال تكييف جدول الإنتاج لاستيعاب المحركات في الوقت المحدد.

وفقًا للكابتن ناصر بن أحمد السالمي، الرئيس التنفيذي للعمليات في الطيران العماني، فإن جودة وموثوقية الخدمات التي تقدمها مجموعة “آير فرانس – كي إل إم” للهندسة والصيانة بالإضافة إلى احترافية وتوافر فرق العمل لديهم، تحظى على رضا الشركة التام.

وأضاف بقوله : “إن المهنية الرفيعة والمعرفة الفنية في العمل – يتم التعبير عنها مرة أخرى في استجابة المجموعة لطلبنا لتولي مسؤولية خدمات الدعم وصيانة هذه المحركات التسعة الجديدة، وتعد “آير فرانس – كي إل إم” للهندسة والصيانة هي الخيار البديهي بالنسبة لنا”.

من جانبه علق بيير طبول، نائب رئيس أول للشؤون التجارية في “آير فرانس – كي إل إم” للهندسة والصيانة بالقول : “إنه لمن دواعي الفخر والرضا دائمًا أن يجدد ثقته بنا عميل نرتبط معه بعلاقات طويلة الأمد، مثل الطيران العماني. إن ذلك يعكس على نحو جلي قدرة فرقنا على تطوير علاقات المنفعة المتبادلة فيما بيننا على المدى الطويل، في حين نقف على أهبة الاستعداد لتلبية متطلباتهم الجديدة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى