بيئة ومناخخدمات صحفيةشركات ومصانعمنوعات

العمانية لنقل الكهرباء تدشن مشروع التشجير بمحافظة ظفار..

أصــداء ــ دشنت الشركة العمانية لنقل الكهرباء -إحدى شركات مجموعة نماء- اليوم مشروعًا بيئيًّا للتشجير بمحافظة ظفار بالشراكة مع هيئة البيئة بهدف مكافحة ظاهرة التصحر.

رعى حفل التدشين الذي أقيم بمسورة حقوم بسهل حمرير بصلالة المهندس عمر بن خلفان الوهيبي الرئيس التنفيذي لمجموعة نماء بحضور المهندس مسعود بن سلام الريامي الرئيس التنفيذي للشركة العمانية لنقل الكهرباء بالوكالة وعدد من المسؤولين.

وألقى سالم بن أحمد الزبيدي مدير أول بدائرة النقل بالشركة العمانية لنقل الكهرباء بمحافظة ظفار كلمة قال فيها إن المشروع البيئي تتلخص فكرته في تصنيع جهاز متطور يعمل بالطاقة الشمسية يساعد في التقليل من ظاهرة التصحر التي باتت تعمل على تدهور خصوبة الأراضي الصالحة للزراعة والرعي الجائر وتجريف التربة.

وأضاف أن فكرة المشروع بدأت بمبادرة فازت بالمركز الأول في مسابقة (وياكم) لعام 2017م ونظمتها مجموعة نماء لاختيار أفضل الممارسات والأفكار لدعم ركائز الاستدامة وهي البيئة والمجتمع والاقتصاد.

كما ألقى المهندس محاد بن محمد العمري رئيس قسم مكافحة التصحر بالمديرية العامة للبيئة بمحافظة ظفار كلمة أشار فيها الى اهتمام السلطنة وجهودها في الحفاظ على البيئة والمراعي الطبيعية وتنميتها من خلال برامج إكثار الشتلات الرعوية وإعادة استزراعها وإنشاء المسورات الرعوية بمختلف محافظات السلطنة.

وفي الختام قام راعي المناسبة بتكريم فريق عمل المشروع الى جانب زيارة المعرض البيئي المصاحب الذي احتوى على عدد من أصناف الأشجار التي ستتم زراعتها بمسورة حقوم بسهل حمرير بصلالة التابعة للمديرية العامة للبيئة بمحافظة ظفار مثل أشجار اللبان والسدر وشجرة خفوت وشجرة كثور ضمن المبادرة الوطنية لزراعة 10 ملايين شجرة برية في محافظات السلطنة.

يذكر أن جهاز مكافحة التصحر صُمّم ليعمل بالطاقة النظيفة ليقوم بسحب الهواء الجوي (بخار الماء) وتحويله إلى مياه عذبة تسقي المزروعات والأشجار بالمحميات الطبيعية والمسورات عبر شبكة ري متصلة بالجهاز الذي يستمدّ الطاقة اللازمة لآلية عمله من خلال الخلايا الشمسية.

Spread the love
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق