أصداء عُمانعُمان اليوم

اللجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع فيروس كورونا تقرر استمرار إغلاق محافظة ظفار وولاية مصيرة وتسهيل طلبات المواطنين للسفر للخارج عبر المنافذ الجوية..

أصـداء – عقدت اللجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار فيروس كورونا (كوفيد19) اجتماعًا صباح اليوم برئاسة معالي السيد حمود بن فيصل البوسعيدي وزير الداخلية، وبحضور أصحاب المعالي والسعادة أعضائها، وذلك بديوان عام وزارة الداخلية لمتابعة تطوّرات هذه الجائحة، وإجراءات الوقاية منها وسبل تجنب انتشارها.

وقد اطلعت اللجنة على الزيادة الملحوظة في أعداد الوفيّات والحالات المصابة خاصّة بين الأسر العمانية نتيجة لزيادة المخالطة والتزاور وفق ما أسفر عنه التقصي الوبائي. وإذ تعرب اللجنة عن قلقها إزاء هذه الزيادة فإنها تهيب بجميع المواطنين والمقيمين توخّي أقصى درجات الحيطة والحذر، والالتزام بالإجراءات الاحترازية التي من شأنها الحدّ من ارتفاع الإصابات والوفيّات.

كما اطلعت اللجنة على تقريرٍ حول المعطيات الوبائية في كلّ من محافظة ظفار وولاية مصيرة اللتين تم إغلاقهما في ضوء الإجراءات الاحترازية التي أقرّتها للحدّ من انتشار هذا المرض، وقررت استمرار إغلاقهما حتى إشعار آخر.

وناقشت اللجنة طلبات المواطنين للسفر إلى الخارج ووافقت على تسهيل ذلك بشرط التزامهم عند العودة بالضوابط الاحترازية الموضوعة أو أي ضوابط ستصدر مستقبلًا من الجهات المختصة.

Spread the love
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق