آثار ، تاريخأصــداء منوعة

المؤتمر الصحفي الدولي عبر الأونلاين تحت عنوان : “مركز الامام الماتريدي الدولي للبحوث العلمية .. خطة المستقبل”..

أصــداء ــ عقد مركز الامام الماتريدي الدولي للبحوث العلمية لدى أكاديمية أوزبكستان الإسلامية الدولية في السابع عشر من شهر ديسمبر سنة 2020 مؤتمرا صحفيا عبر الأونلاين تحت عنوان : “مركز الإمام الماتريدي الدولي للبحوث العلمية .. خطة المستقبل”.

بدأ في السنوات الاخيرة في جمهورية أوزبكستان إيلاء الاهتمام البالغ لدراسة السير والتراث العلمي الغني للعلماء الأجلاء الذين قدموا خدمات ثمينة في مجال تطوير العلوم والمعرفة على المستوى العالمي ومن خلال نشر الافكار الطيبة امام المجتمع التي عبرت في مؤلفاتهم. و بهذا الصدد تم اتخاذ اللازم نحو انشاء مركز الامام الماتريدي الدولي للبحوث العلمية وذلك بموجب قرار صادر من فخامة رئيس الدولة لجمهورية اوزبكستان الصادر بتاريخ 11 اغسطس سنة 2020 وان انشاء مركز الامام الماتريدي الدولي للبحوث العلمية ويعتبر جزا رئيسيا في تحقيق الاصلاحات في المجال الديني والمعرفي. و آخذا بالاعتبار هذه الخصائص يجب التأكيد على حده انه وضعت امام المركز عدة مهام اساسية. وهي بهذا الصدد :

  • يقوم المركز بطبع الفهارس والمنشورات (كاتلوجات) والكتب والرسالات المؤلفة للجمهور الشعبي والمعتمدة على الدراسات المعمقة والاستنتاجات للتراث العلمي والديني والمعنوي من امثال الامام الماتريدي والعلماء من متابعيه الذين قدموا خدمات نبيلة في تطوير علوم العقيدة وعلم الكلام.
  • والجدير بالذكر انه من اللازم دعم علاقات التعاون الدولي في مجال البحوث العلمية التي تكتسب اهمية بالغة اليوم في العلوم الاسلامية خاصة منها تاريخ علم الكلام ويتطلب جمع تراث المؤلفات للعلماء العباقرة الذين الفوا كتبهم في علم الكلام والمخطوطات اليدوية المحفوظة في مكتبات وارشيفات  بلدنا وفي مكتبات الدول الخارجية و فيما بعد يجب تسليمها للجيل المستقبل.
  • ومن خلال دراسة الجوانب الانسانية الهامة للدين الاسلامي الحنيف ومنطلقا من دور مكانته المعنوية والثقافية ودراسة تطور اتجاهاته على الاسس العلمية مستخدما عبارة (استخدام العلم ضد الجهل) ويتطلب توصيل الافكار المبنية على اسس المعرفة والمعنوية والنقاوة والسلام والاستقرار والتطور والتشييد الى الشعب الاوزبكي و الى المجتمع الدولي.

ومن أجل نشر نشاط المركز بصورة اوسع امام المجتمع الدولي واقامة علاقات التعاون العلمي مع المؤسسات الدولية القائمة بالبحث العلمي وتحقيق اعمال تبادل التجارب مع العلماء الباحثين العلميين الكبار الدوليين الذين يمارسون في اعمالهم العلمية هذا المجال. والهدف الاساسي من عقد هذا المؤتمر هو تعرف اسس تعاليم والسيرة الذاتية والتراث العلمي واسس تعاليم الماتريدية للعالم اجمع.

وقد شارك في أعمال المؤتمر اكبر العلماء والفقهاء و رجال الدولة والمجتمع و ممثلي المنظمات الدولية وجماعة المركز وكذلك ضيوف المؤتمر الآخرين. ومن ضمنهم مستشار رئيس جمهورية اوزبكستان ورئيس اكاديمية اوزبكستان الاسلامية الدولية معالى الدكتور رستم قاسموف وسماحة المفتي عثمان خان عليموف رئيس ادارة مسلمي جمهورية اوزبكستان ورئيس لجنة الشؤون الدينية لدى مجلس الوزراء في جمهورية اوزبكستان السيد عبد الغفار احمدوف والسيد البروفيسور علي ايرباش مدير رئاسة الشؤون الدينية التركية  ومعالى الدكتور احمد الطيب فضيلة شيخ الازهر الشريف وسعادة الدكتور سالم بن محمد المالك المدير العام لمنظمة العالم الاسلامي للتربية والعلوم والثقافة و معالى الدكتور رجب شينترك رئيس جامعة ابن خلدون في تركيا ومعالى الدكتور محمد نظير عياد الفاضل الامين العام لمجمع البحوث الاسلامية بالأزهر الشريف. والقى في المؤتمر كلماتهم التبريكية الطيبة رجال الدولة والمجتمع البارزين واكدوا فيها عن اهمية دراسة تراث تعاليم الامام الماتريدي ونشرها امام المجتمع الدولي وان هذا اكبر شرف ومسؤولية واشير الى مساعي فخامة الرئيس شوكت ميرضائييف رئيس جمهورية اوزبكستان في هذا الاتجاه واعترفت بجهوده التي تستحق كل الاحترام والتقدير.

وإضافة إلى ذلك أكد الحاضرون من ممثلي أكثر من اربعين دولة الذين يمارسون أعمالهم في هذا المجال ورؤساء مؤسسات البحوث العلمية عن اهمية نشاط المركز في هذا اليوم ومن ضمنهم ممثلي الدول من جمهورية مصر العربية وجمهورية تركيا وروسية الاتحادية وجمهورية أفغانستان وجمهورية ماليزيا وجمهورية اندونيسيا وبريطانيا العظمى وجمهورية ألمانيا و السويد وجمهورية فرنسا وجمهورية كازاخستان وجمهورية قيرغيزستان وجمهورية طاجكستان ودولة الامارات العربية المتحدة والمملكة المغربية والمملكة الأردنية الهاشمية.

ويجب التأكيد على تعزيز التعاون المتبادل لا سيما اثناء الصراع ضد تهديدات الافكار الخاطئة و اثناء مجرى العولمة. ومن المفرود تعزيز التعاون المتبادل الذي سوف يؤدي الى نتائج مثمرة اثناء الوقوف ضد التهديدات الفكرية ويتطلب اتخاذ كل تدابير اللازمة في مجال تبادل المعلومات والتجارب ووضع حد ضد التيارات غير المثمرة التي تعمل وتنشر تحت غطاء الاسلام الافكار الخاطئة.

واثناء المؤتمر تم التوقيع على مذكرة التفاهم منطلقا من مبدأ اقامة التعاون المتبادل بين منظمة العالم الاسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) وبين مركز الامام الماتريدي الدولي للبحوث العلمية.

 خاصة في الوقت الذي يشعر فيه الاحتياج الأكبر للمركز العلمي للإمام الماتريدي الذي سوف ينشر تراثه العلمي و أكد على حده أن اوزبكستان تملك في هذا المجال تجربة كبيرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى