أصداء عُمانإقتصاد

الهيئة العامة للمناطق الاقتصادية الخاصة والمناطق الحرة توقع برنامج تعاون مع الجمعية العمانية للملكية الفكرية..

مسـقـط : بدر بن مراد البلوشي – أصــداء

 

وقّعت الهيئة العامة للمناطق الاقتصادية الخاصة والمناطق الحرة برنامج تعاون مع الجمعية العمانية للملكية الفكرية ينص على تعزيز وتطوير التعاون بينهما في مجال التدريب ونشر الوعي بأهمية حماية الملكية الفكرية، ودعم وتشجيع أصحاب المواهب، وتشجيع البحث العلمي، وتبادل الخبرات والمعارف في هذا المجال بما يُسهِم في تعزيز الفرص الاستثمارية ومعالجة التحديات التي تواجهها المشروعات العاملة في المناطق الاقتصادية الخاصة والمناطق الحرة.

وقّع البرنامج نيابة عن الهيئة العامة للمناطق الاقتصادية الخاصة والمناطق الحرة سعادة المهندس أحمد بن حسن الذيب نائب رئيس الهيئة، فيما وقعها عن الجمعية الدكتور علي بن خميس العلوي رئيس مجلس الإدارة.

وينص البرنامج على التعاون في إيجاد مشاريع ومبادرات في الملكية الفكرية، وتشجيع المشروعات العاملة في المناطق الاقتصادية الخاصة والمناطق الحرة على المشاركة في الفعاليات والبرامج التي تنظمها الجمعية مثل برامج تسريع الابتكار واليوم العالمي للملكية الفكرية.

وأكد سعادة المهندس أحمد بن حسن الذيب أن البرنامج يأتي في إطار التعاون بين الهيئة ومؤسسات المجتمع المدني، وبما يؤدي إلى تشجيع المبتكرين واستخدام التقنيات الحديثة في كافة القطاعات الإنتاجية بالمناطق الاقتصادية الخاصة والمناطق الحرة.

وقال إن البرنامج الموقع مع الجمعية العمانية للملكية الفكرية يستهدف نشر الوعي بأهمية الابتكار وحقوق الملكية الفكرية بين المشروعات العاملة في المناطق الاقتصادية الخاصة والمناطق الحرة ودورها في معالجة التحديات التي تواجه الشركات العاملة في هذه المناطق.

من جهته قال الدكتور علي بن خميس العلوي إن الجمعية تولي كل الاهتمام للمشروعات العاملة في المناطق الاقتصادية الخاصة والمناطق الحرة، وسنقوم بعرض الفرص الاستثمارية المتاحة في المناطق الاقتصادية الخاصة والمناطق الحرة في منصة واحة الابتكار التي تديرها الجمعية بهدف نشرها بين المستثمرين المعنيين بقطاع الملكية الفكرية لتمكينهم من الاطلاع عليها واختيار المشاريع المناسبة لهم للاستثمار فيها.

وأكد أن الجمعية العمانية للملكية الفكرية وقعت خلال السنوات الماضية عددا من برامج التعاون مع الجهات الحكومية ومؤسسات القطاع الخاص بهدف تشجيع المبتكرين من مختلف فئات المجتمع بما فيهم طلاب المدارس والجامعات على إيجاد حلول تقنية ومشاريع ومبادرات تساهم في تعزيز ثقافة الابتكار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى