أصــداء منوعةحلقات عمل ، ملتقيات

تنظمه جمعية الصحفيين العمانية .. انطلاق الدورة الأولى من “الملتقى العماني لصُنَّاع الإعلام” .. الأربعاء المقبل..

مـسـقـط – أصــداء

 

يرعى المكرم الشيخ عبدالله بن شوين الحوسني عضو مجلس الدولة رئيس اللجنة العمانية لحقوق الإنسان انطلاق أعمال “الملتقى العُماني لصُنَّاع الإعلام” في دورته الأولى التي تحمل عنوان “الإعلام الرقمي وفرص التطور”، وذلك يوم الأربعاء (23 فبراير)، ولمدة يومين، بمقر جمعية الصحفيين العمانية بمرتفعات المطار.

ويستهدف الملتقى استعراض التطورات المتلاحقة في الإعلام الرقمي والسبل والأدوات المتاحة للعاملين في الصحافة ووسائل الإعلام لمواكبة هذه التطورات، إضافة إلى تسليط الضوء على توجهات الجمهور وتوقعاته من وسائل الإعلام في ظل التباين الواضح بين ما يطرحه الإعلام الرسمي من جهة وما تقدمه وسائل التواصل الاجتماعي من محتوى يُطلق عليه البعض “محتوى إعلامي”.

ويبدأ الملتقى بكلمة ترحيبية يقدمها الدكتور محمد بن مبارك العريمي رئيس مجلس إدارة جمعية الصحفيين العُمانية، يُبرز من خلالها أهداف الملتقى والجهود المبذولة لإنجاحه، ثم يلي ذلك مادة فيلمية بعنوان “رقمنة الإعلام وصناعة التأثير”. ويُلقي المكرم حاتم بن حمد الطائي عضو مجلس الدولة رئيس تحرير جريدة الرؤية، البيان الافتتاحي للملتقى؛ حيث سيتطرق إلى واقع وآفاق الإعلام الرقمي في سلطنة عُمان. ويعقب ذلك، الكلمة الرئيسية بعنوان “نزاع بطولة المحتوى واتجاهات الجمهور في الفضاء الرقمي”، ويقدمها غسان بن يوسف الشهابي الإعلامي والكاتب الصحفي البحريني.

ويتضمن الملتقى محورين، الأول يحمل عنوان “تحديات تمويل التحول الرقمي في قطاع الإعلام”، ويشتمل على عدد من أوراق العمل؛ حيث يقدم الدكتور عبيد بن سعيد الشقصي الأكاديمي والخبير الإعلامي ورقة عمل: “معايير ضبط بوصلة الأداء الإعلامي الرقمي”، كما تقدم منى بنت سليمان الكندية من المديرية العامة للإعلام الإلكتروني بوزارة الاعلام ورقة عمل بعنوان “تجربة وزارة الإعلام في المنصات الإلكترونية الإعلامية “منصة عين.. أنموذجًا”.

يعقب ذلك تنظيم انطلاق الجلسة النقاشية الأولى بعنوان “الإعلام الرقمي.. المعايير المهنية في مواجهة ’الترافيك‘”، ويشارك فيها كل من: الدكتور عبيد بن سعيد الشقصي أكاديمي وخبير إعلامي، وموسى بن عبدالله الفرعي رئيس تحرير صحيفة “أثير” الإلكترونية، وعاصم بن سالم الشيدي رئيس تحرير جريدة عُمان، ومنى بنت سليمان الكندية من المديرية العامة للإعلام الإلكتروني بوزارة الاعلام، ويوسف بن عبدالكريم الهوتي رئيس لجنة الحريات بجمعية الصحفيين العمانية، فيما يدير الجلسة الدكتور المعتصم المعمري من إذاعة الوصال.

فيما ينعقد المحور الثاني بعنوان “الإعلام الرقمي.. وأزمة صناعة المحتوى”، ويشتمل على ورقة عمل بعنوان “شبكات التواصل الاجتماعي ومواجهة الخلل المعلوماتي” ويقدمها أحمد عصمت مدير منتدى الإسكندرية للإعلام ومحاضر أكاديمي من جمهورية مصر العربية، فيما يقدم محمد عبدالرحمن محمود المحلل الإعلامي ومؤسس “إعلام دوت كوم” بجمهورية مصر العربية ورقة عمل بعنوان “تحديات الإعلام الرقمي عربيًا”.

يلي ذلك، انطلاق الجلسة النقاشية الثانية بعنوان “رقمنة الإعلام وصناعة الوعي”، ويشارك فيها كل من: الدكتور محمد بن عوض المشيخي الأكاديمي والباحث في الرأي العام والاتصال الجماهيري، وبثينة البلوشية الإعلامية ومذيعة الأخبار، ومحمد عبدالرحمن المحلل الإعلامي ومؤسس “إعلام دوت كوم” بجمهورية مصر العربية، وأحمد عصمت مدير منتدى الإسكندرية للإعلام ومحاضر أكاديمي من جمهورية مصر العربية، فيما يدير الجلسة قصي الزدجالي من إذاعة “هلا.إف.إم”.

وفي ختام الملتقى يلقي سالم بن حمد الجهوري عضو مجلس إدارة جمعية الصحفيين العُمانية بيان الملتقى.

وعلى هامش أعمال الملتقى تعقد اللجنة المنظمة ورشتي عمل يوم الخميس (24 فبراير)، الأول حول “صناعة المحتوى الرقمي”، ويقدمها المحاضر أحمد عصمت، والثانية حول “التجربة الرقمية لصحيفة ’أثير‘ الإلكترونية”، ويقدمها موسى الفرعي رئيس تحرير “أثير”، أما ورشة العمل الثالثة حول “آليات تحقيق التأثير الإيجابي للإعلام”، ويقدمها الصحفي والمحاضر محمد عبد الرحمن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى