أصداء وآراء

باي باي كـورونا..

 

 

الإعلامي/ د . خالد بن علي الخوالدي 

Khalid1330@hotmail.com 

 

 

باي باي كـورونا..

 

لم يمر في تاريخ البشرية الحديث وباء كوباء كورونا الذي يستمر معنا للسنة الثانية، وشخصيا ومعي أعداد لا بأس بها من البشر لا تقرأ ولا تسمع ولا تشاهد في الآونة الأخيرة كل ما يتعلق بهذا الفيروس، لقد تعمقت لدينا السلبية بنسبة كبيرة جدا خلال الشهور الماضية، ولم نعد نستحمل المزيد منها. 

نشر أخبار كورونا بشكل يومي قد تكون من الأسباب الرئيسية في بث الهلع والخوف والقلق والرعب في قلوب الناس، وهي أمراض قد تكون أخطر من تبعات الفيروس نفسه، وسيكون تأثيرها بالغ الخطورة خلال الشهور القادمة، لذا نصيحتي لمن يقرأ حروفي المتواضعة بالابتعاد عن متابعة أخبار الفيروس قدر الإمكان والتأقلم على ممارسة الحياة الطبيعية مع الالتزام بالتعليمات والإجراءات التي فرضتها الجهات المعنية، وعدم تداول الإخبار والتقارير ومقاطع الفيديو والصوتيات التي تتحدث عن هذا الموضوع بتاتا، ودعوة صادقة للجنة المختصة بمتابعة تطورات فيروس كرونا (كوفيد 19) والمتحور والمتجدد بأن توافي الشعب بكل جديد في يوم واحد بالأسبوع وإن تركز على بث روح الأمل والايجابية قدر الإمكان، فالناس تشبعت من الإخبار والتقارير الكثيرة والمتكررة التي تنهال عليهم من كل حدب وصوب والتي تصور العالم بأنه ينهار رويدا رويدا. 

نعم لا نستطيع تجاوز كل الإخبار التي تتحدث عن هذا الفيروس الذي تسبب في فقدان عدد من الأحبة والخلان والأرحام والجيران، ولكن التخفيف منها أولى بعد مرور أكثر من سنة، وعلينا إن نعيش بسلام ونتأقلم على الوضع ونتعايش مع الفيروس كشر لأبد منه. 

ندعو الله بأن يغفر ويرحم كل من غادر حياتنا بسبب هذا الفيروس وإن يربط المولى على قلوب أهلهم وذويهم ويصبرهم وتكون هذه الأحزان آخر الأحزان وربي يبدلهم الخير والسعادة في مقتبل العمر، وندعو الله بالشفاء والصحة والعافية لمن يعاني من ويلاته، وبالسلامة لمن لم يصبهم ولم ينتقل إليهم، وندعو من الجميع التوعية الصحيحة والصادقة لأخذ اللقاح الذي اعتمدته الجهة المختصة وعدم التشكيك وبث الرعب لدى الناس في ضرره من خلال نشر الأقاويل والإشاعات فهناك مغرضين كثر ويدعون المعرفة وهم في حقيقتهم لا يفقهون أي شيء يخص الفيروس، باي باي كورونا، ودمتم ودامت عمان بخير..

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى