أصداء عُمانمحليات

بتكليف سامٍ .. وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار ترعى حفل تخريج الدفعة الـ 31 من طلبة جامعة السلطان قابوس..

أصــداء – العمانية

 

بتكليف سامٍ من حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم – حفظه الله ورعاه – ترعى معالي الدكتورة رحمة بنت إبراهيم المحروقية وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار رئيسة مجلس الجامعة غدا حفل تخريج الدفعة ال 31 في جامعة السلطان قابوس يومي 6 و 8 ديسمبر الجاري.

ويبلغ العدد الإجمالي للخريجين والخريجات في الدفعة الحادية والثلاثين (2962)، من مرحلة البكالوريوس والدبلوم والدراسات العليا (الماجستير والدكتوراه).

وسيشتمل الحفل تخريج 1498 خريجًا وخريجة بالمسرح المفتوح في الجامعة من كليات الآداب والعلوم الاجتماعية، والاقتصاد والعلوم السياسية، والهندسة، كما سيتم مساء الأربعاء المقبل تخريج 1464 خريجا وخريجة من كليات العلوم الزراعية والبحرية، والطب والعلوم الصحية، والتمريض، والعلوم، والتربية، والحقوق.

وقالت معالي الدكتورة رحمة بنت إبراهيم المحروقية وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار في تصريح لها بمناسبة حفل تخريج الدفعة الحادية والثلاثين من طلبة جامعة السلطان قابوس : ” إنه من دواعي البهجة والاعتزاز أن أحظى بتشريف المقام السامي حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق – حفظه الله ورعاه – برعاية تخريج الدفعة الحادية والثلاثين من طلبة جامعة السلطان قابوس “وأضافت أن جامعة السلطان قابوس أرست أسس ودعائم التعليم العالي في سلطنة عُمان منذ تأسيسها ورفدت سوق العمل وقطاعاته المتنوعة بنخبة ممكنة وأصيلة من أبناء هذا الوطن المؤهلين بالمهارات والقيم والقدرات؛ فأسهموا بكل جدارة وكفاءة في تنفيذ برامج التنمية بما يحقق الأهداف المنشودة وفق المستويات المطلوبة من الجودة.

وهنأت معاليها خريجي هذه الدفعة من طلبة جامعة السلطان قابوس، داعية لهم بأهمية مواصلة إسهامهم الفاعل في مسيرة البناء والتنمية التي أسس نهضتها المغفور له بإذنه تعالى السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور – طيب الله ثراه – والمضي على نهج حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق -أعزه الله- نحو نهضة متجددة قائمة على اقتصاد مبني على المعرفة تقوده سواعد وطنية مسؤولة ذات قدرات وكفاءات بمستوى عالمي للمضي قُدمًا بعُمان والرقي بها إلى مصاف الدول المتقدمة.

وعبرت عن شكرها للهيئات الأكاديمية والفنية والإدارية بالجامعة الذين لم يألوا جهدا بإسهاماتهم الأكاديمية والبحثية والفنية والإدارية في دعم العملية التعليمية وإثرائها بما ينعكس على مستوى مخرجات مؤكدة على استمرار العطاء بروح التفاني والعمل الجاد لتحقيق الأهداف الاستراتيجية التي رسمتها رؤية عمان 2040 للوصول بالجامعة إلى أعلى المراكز في التصنيفات العالمية المرموقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى