أصداء عُمانمحليات

بدء أعمال ملتقى مستقبل التمريض تحت شعار خارطة الطريق للتميز المهني..

أصـــداء – العمانية

بدأت اليوم أعمال ملتقى مستقبل التمريض الذي تنظمه وزارة الصحة ويهدف إلى تطوير المهارات الأساسية للقيادات التمريضية لتكون قادرة على الابتكار في الرعاية التمريضية وتقديم رعاية آمنة ذات جودة، ويستمر 3 أيام.

رعى الافتتاح معالي الدكتور أحمد بن محمد السعيدي وزير الصحة.

ويهدف الملتقى الذي تُشارك فيه 24 مؤسسة صحية في سلطنة عُمان، إلى تعزيز الرعاية التمريضية الأساسية بين الفئات التمريضية، وتوضيح أهمية الأبحاث العلمية وتطوير إستراتيجياتها في تطوير ممارسات الرعاية التمريضية وتحسين رضا المستفيدين منها.

ويتضمّن برنامج أعمال الملتقى العديد من الجلسات العلمية التي تُناقش العديد من الموضوعات منها مستقبل التمريض في القيادة وتمكينها، وتعزيز قدرة الفئات التمريضية في مجال الأبحاث والدراسات، بالإضافة إلى توسيع أدوارها في تقديم الخدمات التمريضية الأساسية.

كما سيتم خلال أيام الملتقى عرض ومناقشة المشروعات المتعلقة عن طريق مجموعات عمل مصغرة، لوضع الإطار العام الذي سيتم من خلاله تنفيذ المشروعات وأهدافها في المؤسسات الصحية.

ووضّح الدكتور جمال بن عيد الخضوري المدير العام للمديرية العامة لشؤون التمريض بوزارة الصحة في كلمة له أنّ الملتقى يسعى إلى تسليط الضوء وتحليل أكبر التحديات الملموسة في القطاع التمريضي في سلطنة عُمان حيث نهدف من خلال ذلك تحديد الاحتياجات الفعلية وحصر الممكنات الرئيسة لتعزيز المهارات التمريضية العامة منها والتخصصية.

وأضاف: نسعى من خلال المناقشات المزمع تنفيذها على مدى الأيام الثلاثة للملتقى، إلى إقرار أهداف ومشروعات تشغيلية وإستراتيجية لكل المحاور المحددة والتي تشتمل على: الممارسات التمريضية الأساسية، والإدارة والقيادة التمريضية، وأخيرًا المهارات البحثية التمريضية.

وقال: نعلن اليوم عن إطلاق الرؤية والرسالة والقيم والموجهات الاستراتيجية الوطنية لمهنتَي التمريض والقبالة في سلطنة عُمان، كما نود الإعلان عن الانتهاء من تطوير نطاق الممارسة المهنية لفئات التمريض والقبالة والممارسة التمريضية المتقدمة.

وأشار إلى أنّ بناء هذه الوثائق المهنية تم حسب معايير دولية تغطي جوانب رئيسة لضمان كفاءة الفئات التمريضية وجودة الخدمات التمريضية، مؤكّدًا على عزم المديرية العامة لشؤون التمريض على بناء وتطوير مجموعة من المشروعات الإستراتيجية التي تختص بتعزيز وتنمية مهارات منتسبي مهنتَي التمريض والقبالة ورفع مستوى الخدمات الصحية المقدَّمة.

وأكّد أنّ إعداد قانون لمهنتَي التمريض والقبالة وتفعيل تطبيق خدمات الرعاية القابلية يُعدُّ من أهم المشروعات المستقبلية للمديرية؛ استجابة للاحتياجات والأهداف المنشودة للرعاية الصحية في السلطنة ولضمان تعزيز جودة وفاعلية الخدمات التمريضية.

وفي ختام حفل الافتتاح قام معالي الدكتور أحمد بن محمد السعيدي وزير الصحة راعي المُناسبة بتكريم 11 من مديري التمريض من مختلف محافظات سلطنة عُمان و 13 مستشفىً و 6 متقاعدين من القيادات التمريضية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى